روسيا وأوزبكستان تنويان انشاء مؤسسة مشتركة في مجال صناعة الطائرات

مال وأعمال

إيل- 114إيل- 114
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24858/

قال اليكسي فيودوروف رئيس الشركة الموحدة لصناعة الطائرات (أواك) في حديث مع الصحفيين يوم 23 يناير/كانون الثاني بطشقند ان روسيا وأوزبكستان تنظران في امكانية انشاء مؤسسة مشتركة في مجال صناعة الطائرات.

 قال اليكسي فيودوروف رئيس الشركة الموحدة لصناعة الطائرات (أواك)  في حديث مع الصحفيين يوم 23 يناير/كانون الثاني بطشقند ان روسيا وأوزبكستان تنظران في امكانية انشاء مؤسسة مشتركة في مجال صناعة الطائرات.
واعاد فيودوروف الى الاذهان ان روسيا وأوزبكستان قد وقّعتا على اتفاقية حول انضمام مصنع الطائرات في طشقند الى أواك.
وقال فيودوروف " تعتبر هذه العملية طويلة وصعبة من وجهتي النظر الحقوقية  والقانونية. و في جوهر الامر فان هذا المصنع  هو مؤسسة اجنبية اولى يمكن ان تصبح جزءا من شركة صناعة الطائرات الروسية. ولذلك فاننا قررنا ان لا ننتظر نهاية هذه العملية الحقوقية، بل ان نسرع في عملية الاعمال المشتركة. وعلى الارجح سيكون ذلك بشكل مؤسسة مشتركة. وستمتلك أواك 51% من الاسهم والجانب الاوزبكي – 49%.
واعلن قيودوروف انه مرتاح للتعاون مع طشقند، مشيرا الى ان أوزبكستان "كانت تعتبر جزءا مهما للمجمع السوفيتي الموحد لصناعة الطائرات، وبالطبع فانه لا يستطيع الوجود بصورة مستقلة وبدون التعاون العميق مع مجمع صناعة الطائرات الروسي". 
واستطرد فيودوروف قائلا " نحن نعمل بتنفيذ المشروعين، هما – طائرة من طراز "إيل - 76"  وطائرة من طراز"إيل- 114". اما طائرة "إيل-76" فنقوم بصناعتها بصورة مشتركة وبتصديرها. لكن اكبر أفاق تعود الى العمل المشترك الخاص بانشاء طائرة "إيل-114".  وتتمتع هذه الطائرة بخواص جيدة جداً ولها امكانيات كبيرة في السوق العالمية.  ونقوم حاليا بصياغة المخطط التنظيمي لعلاقتنا وننظر في اشكال مختلفة، بما في ذلك انشاء مؤسسة مشتركة لصناعة هذه الطائرة وترويجها.
 وافاد فيودوروف بان شركات روسية تقدمت بطلبات للحصول على 100 طائرة "إيل- 114". وبالاضافة الى ذلك تبدي الهند اهتماما بشراء مثل هذه الطائرات.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم