واقع الانسان السوفيتي في معرض صور فوتوغرافية بموسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24753/

استضافت دار الفنانين المركزية بموسكو 200 من أهم أعمال المصور الروسي الشهير فلاديمير لاغرانج، الذي توج 50 عاماً من عطائه بمعرض يوبيلي أَطلق عليه عنوان " هكذا كنا نعيش" . لقد كان الفنان فلاديمير لاغرانج على موعد مع الشهرة في ستينيات القرن الماضي.

استضافت دار الفنانين المركزية بموسكو مئتين من أهم أعمال المصور الروسي الشهير فلاديمير لاغرانج، الذي توج 50 عاماً من عطائه بالمعرض اليوبيلي الذي أَطلق عليه عنوان " هكذا كنا نعيش" .
لقد كان الفنان فلاديمير لاغرانج على موعد مع الشهرة في ستينيات القرن الماضي، وفي تلك الفترة التي أعطيت الموهبة خلالها فسحة من الحرية. وإن لم يطل أمدها، ولكنها تركت أثرها الكبير في الفن.
وعمل لاغرانج لمدة 25 عاماً مصوراً في وكالة "تاس" للأنباء وفي مجلة "الاتحاد السوفيتي" حيث نقل لنا صورة إنسان تلك الحقبة، وعكس مشاعر ذاك العصر ومزاجه. 
ويشير لاغرانج الى ان الإنسان في كل العصور لم يتغير، ولكن لكل زمن أبطاله،  أما أبطال اليوم فيختلفون عن أبطال الأمس. ويقول المصور: "اليوم لن ترى صورة إنسان عادي على صفحات مجلة، ربما تجدها في مجلات جغرافية لكنها ستكون بمثابة نموذج عن عرق أو قومية لا أكثر ".
لقد كان عالم الإنسان السوفيتي منقسماً إلى جزئين : القسم الأول هو " الاسطورة " والحلم الجميل الذي يسعى إليه الجميع ، والجزء الآخر هو " الواقع " والحياة اليومية بلا رتوش . وقد وحد فلاديمير لاغرانج بين هذين الجزئين في معرض واحد بعنوان " هكذا كنا نعيش".

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية