حرب إلكترونية رافقت الحرب العسكرية على غزة بين الفلسطينيين والإسرائيليين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24703/

شهد عالم الانترنت حربا إلكترونية خاضها الفلسطينيون والإسرائيليون، وذلك بموازاة الحرب التي كانت تدور على الأرض في قطاع غزة. وقد سعى كلا الطرفين من خلالها على قرصنة مواقع الآخر وتدميرها.

شهد عالم الانترنت حربا إلكترونية خاضها الفلسطينيون والإسرائيليون، وذلك بموازاة الحرب التي كانت تدور على الأرض في قطاع غزة. وقد سعى كلا الطرفين من خلالها على قرصنة مواقع الآخر وتدميرها.
وقد تركزت هذه الحرب الألكترونية على مواقع "الفيس بوك" و"اليوتيوب"، حيث استخدم فيها الطرفان المحادثة والمقاطع المصورة للتعبير عن المواقف السياسية المناهضة والداعمة.
ومما لا شك فيه أن تأثيرها النفسي على الطرفين كان قويا لدرجة ارتفاع نسبة زوار تلك المواقع إلى الإضعاف.
وفي مواقع أخرى على الانترنت كانت الحرب أكثر شراسة حين عمد قراصنة من كلا الطرفين الى اختراق مواقع تابعة لحلف شمال الأطلسي وبعض المواقع لإسرائيلية بالإضافة إلى أخرى فلسطينية تابعة مباشره لحركة حماس واستبدال صفحاتها بأخرى تحمل رسائل إعلامية وبيانات خاصة بهم.
وفي عصر التكنولوجيا أصبحت الشبكة ألعنكبوتية أرضا خصبة لحرب المعلومات انعكاسا للحرب العسكرية على الأرض، فلم يترك الفلسطينيون وسيلة او موقعا الكترونيا الا وجيروه لصالحهم لفضح الممارسات الإسرائيلية في قطاع غزة ومحاربه قراصنة الانترنت الاسرائليين.
المزيد من تفاصيل الخبر في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)