مصرع فلسطيني بعد فتح القوات الإسرائيلية النار على مدنيين عائدين إلى بيوتهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24679/

لقي فلسطيني مصرعه يوم الأحد 18 يناير/كانون الثاني بعد وقف إطلاق النار من الجانب الإسرائيلي. فيما أطلقت مروحيات إسرائيلية صليات من الرصاص مع تواصل تحليق طائرات الاستطلاع بدون طيار على القطاع.

لقي فلسطيني مصرعه يوم الأحد 18 يناير/كانون الثاني وأصيب عدد آخر بجروح، أثناء فتح القوات الإسرائيلية النار على مدنيين فلسطينيين، وذلك أثناء توجههم لتفقد منازلهم، بعد ظنهم ان القوات الإسرائيلية قد إنسحبت من هناك. وذلك بعد وقت قصير من وقف إطلاق النار من الجانب الإسرائيلي.

وقد أطلقت مروحيات إسرائيلية صليات من الرصاص مع تواصل تحليق طائرات الاستطلاع بدون طيار بكثافة وإلقائها القنابل الحرارية.
هذا وقد شهدت غزة يوم الأحد 18 يناير/كانون الثاني هدوءا نسبيا في الصباح لبعض الوقت.

من جهة أخرى سقطت 7 صواريخ فلسطينية على جنوب إسرائيل  فجر الأحد 18 يناير/كانون الثاني. وقد أحدث أحد الصواريخ التي سقطت على أسديروت هلعا وسط السكان.

وأفادت مصادر إسرائيلية أن القذائف الصاروخية التي سقطت على بلدة سيدروت لم تسفر عن وقوع إصابات.

من جهة أخرى قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده تعرضوا لإطلاق نار من مقاتلين فلسطينيين شرق مدينة غزة.

على الصعيد نفسه أفادت الأنباء عن بدء الدبابات الإسرائيلية بالتراجع والخروج من غزة.

كما قامت طواقم الاسعاف والطوارئ صباح الأحد بانتشال نحو 100جثة من تحت الانقاض سقطوا خلال الهجوم الإسرائيلي على القطاع في مناطق شرقي جباليا وخان يونس والكاشف .

طبيب نرويجي يؤكد إستخدام إسرائيل أسلحة محظورة

أكد الطبيب النرويجي مانز غلبرت أن إسرائيل إستخدمت في حربها في غزة أسلحة جديدة، من بينها قنابل تسمى"الدايم".

وأضاف ان هذه القنابل صغيرة الحجم، لكنها تحدث أضرارا فادحة. ووفقا للتجارب التي أجريت في واشنطن على الفئران بوضع المادة التي تحتوي عليها هذه القنابل، ظهرت إصابة سريعة بالسرطان على المنطقة التي تلامسها المادة، كما ان من يصاب بها يموت في غضون 6-8 أشهر إن لم تؤد الأصابة إلى الموت فورا.

قصف إسرائيلي للمرة الثالثة مدرسة تابعة ل" الأنروا"
وكان القصف الاسرائيلي العنيف قد استهدف يوم السبت 17 يناير/كانون الثاني مناطق سكنية مختلفة من غزة. كما طال هذا القصف للمرة الثالثة خلال أسبوع مدرسةً تابعة للأونروا، مما أدى إلى مقتل امرأة فلسطينية وطفلين وإصابة 25 آخرين، كما ألحق أضرارًا كبيرة بالمدرسة التي لجأ إليها نحو 2000 مواطن فلسطيني هربا من آلة التدمير الإسرائيلية.

وقد ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي منذ بداية الحرب على غزة لتصل إلى 2207 قتلى وأكثرَ من 5300 جريح.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية