حماس تعلن في أعقاب أولمرت وقف إطلاق النار وتمهل إسرائيل أسبوعا لسحب قواتها من غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24675/

أعلنت حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى في 18 يناير/ كانون الثاني عن وقف مؤقت لإطلاق النار في قطاع غزة. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد أعلن فجر الأحد 18 يناير/كانون الثاني وقف العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة مع الإبقاء على انتشار القوات الإسرائيلية داخل القطاع ومحيطه.

أعلنت حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى في 18 يناير/ كانون الثاني عن وقف مؤقت لإطلاق النار في قطاع غزة.
وقال موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في كلمة متلفزة بثها التلفزيون السوري إن المقاومة الفلسطينية وافقت على وقف إطلاق النار وأمهلت الجيش الإسرائيلي مدة أسبوع للإنسحاب من القطاع.
كما أعرب أبو مرزوق عن ترحيب الفصائل بأية مبادرة تلبي مطالب الشعب الفلسطيني وهي فك الحصار وفتح المعابر بما فيها معبر رفح.
وشدد نائب رئيس المكتب السياسي لحماس على أن حركته وحلفاءها مستعدة للتعامل مع مصر وتركيا وسوريا وقطر وهي البلدان، على حد قول أبو مرزوق، التي تبذل جهود الوساطة لرفع الحصار المفروض على غزة ولتحسين الوضع الإنساني هناك.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد أعلن فجر الأحد 18 يناير/كانون الثاني وقف العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة مع الإبقاء على انتشار القوات الإسرائيلية داخل القطاع ومحيطه.

وقال أولمرت بهذا الشأن: "... يجب التذكير بان حماس ليست جزءا من هذا الترتيب الذي توصلنا اليه. وهذا التفاهم لا يشمل فصائل ومنظمات مثل حماس. وإسرائيل ستكون مستعدة لمواصلة عملياتها والرد بقوة".

وربط أولمرت قرار الحكومة الأمنية الإسرائيلية بطلب جاء من الرئيس المصري حسني مبارك خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما.

وقد إعترض اليمين الإسرائيلي المتطرف على قرار أولمرت، معتبرا أن العمليات الإسرائيلية في غزة لم تنجز كل أهدافها، التي تتمثل بإنهاء المقاومة الفلسطينية وخاصة حماس،كما لم يطلق سراح الأسير الإسرائيلي جلعاد شاليط.

عباس يعتبر القرار الإسرائيلي غير كاف

رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالقرار الإسرائيلي، لكنه إعتبره غير كاف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية