قمة الغاز في موسكو تبحث سبل تسوية أزمة الغاز بين روسيا وأوكرانيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24649/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان قمة الغاز المقرر عقدها في موسكو يوم السبت 17 يناير/كانون الثاني لا تهدف الى تسوية أزمة الغاز الحالية بين روسيا وأوكرانيا فحسب بل كذلك الى الحيلولة دون ظهور مشاكل مشابهة في المستقبل. وجاء هذا التصريح خلال لقاء مدفيديف مع إيغور سيتشين النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي يوم 16 يناير/كانون الثاني.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان قمة الغاز المقرر عقدها في موسكو يوم السبت 17 يناير/كانون الثاني لا تهدف  الى تسوية أزمة الغاز الحالية بين روسيا وأوكرانيا فحسب بل كذلك  الى الحيلولة دون ظهور مشاكل مشابهة في المستقبل.
وجاء هذا التصريح خلال لقاء مدفيديف مع إيغور سيتشين  النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي يوم 16 يناير/كانون الثاني.
وقد تحولت أزمة مرور الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية من خلاف اقتصادي له مرجعيته القانونية ، إلى خلاف سياسي متشعب تحاول كييف باستماتة ابعاده عما نصت عليها الوثائق الرسمية بالإصرار على أن جوهر المشكلة سياسي.
وعجز الدولة الأوكرانية عن الوفاء بالتزاماتها في تسديد قيمة الغاز الروسي الذي تستهلكه بسبب الانهيار الاقتصادي والخلاف السياسي بين رئيس الدولة فكتور يوشينكو ورئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو دفعها لافتعال معركة سياسية مع موسكو فيما يشبه الابتزاز السياسي من خلال تنصلها من الاتفاقات الموقعة بهذا الشأن.
ودعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف  في محاولة منه لإيجاد حل جذري للأزمة إلى قمة في موسكو تنعقد يوم السبت وتجمع الدول الأوروبية المستهلكة للغاز والدول المصدرة ودول العبور. إلا أن كييف في محاولة منها لاستباق قمة موسكو بالبحث عن مساندة ودعم بعض الدول الأوروبية دعت إلى قمة حول أمن الطاقة عقدت يوم 16 يناير/كلنون الثاني في كييف استجابت لها سلوفاكيا ومولدافيا وبولندا.
يمكنكم الإطلاع في موقعنا على المزيد من التفاصيل عن التطورات الأخيرة حول أزمة الغاز بين روسيا وأوكرانيا 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم