بعد سقوط الصواريخ على شمال إسرائيل.. دعوة الطرفين إلى ضبط النفس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24541/

حث قائد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في لبنان "يونيفيل" يوم الاربعاء 14 يناير/كانون الثاني كلا من لبنان واسرائيل على ضبط النفس بعد اطلاق ثلاثة صواريخ على الاقل على شمال اسرائيل من لبنان. بحسب ما أفادت وكالة "رويترز للأخبار.

حث قائد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في لبنان "يونيفيل" يوم الاربعاء 14 يناير/كانون الثاني كلا من لبنان واسرائيل على ضبط النفس بعد اطلاق ثلاثة صواريخ على الاقل على شمال اسرائيل من لبنان. بحسب ما أفادت وكالة "رويترز للأخبار.

وكانت صحيفة "هآرتس" قد أعلنت نقلا عن ممثلي الشرطة الإسرائيلية عن سقوط 3 صواريخ على منطقة كريات شمونة شمال إسرائيل تم إطلاقها صباح يوم 14 يناير/ كانون الثاني من الأراضي اللبنانية.
وتفيد "هآرتس" بأن الصواريخ المذكورة سقطت على اراضي اسرائيلية خالية من المباني السكنية، مشيرة إلى أن القصف الصاروخي لم يسفر عن سقوط ضحايا. رغم ذلك  إقترحت السلطات الإسرائيلية على سكان المناطق الشمالية لإسرائيل الإختفاء في الملاجئ. وذكر مصدر في جهاز الأمن اللبناني أن الجنود اللبنانيين قاموا بتفكيك 3 صواريخ كاتيوشا معدة للإطلاق نحو الأراضي الإسرائيلية كانوا قد عثروا عليها في شمال البلاد.

وحسب معلومات وكالات الأنباء اللبنانية فإن المدفعية الإسرائيلية قصفت مناطق لبنان الجنوبية وذلك ردا على سقوط الصواريخ على إسرائيل من الأراضي اللبنانية، غير أن الطرف الإسرائيلي لم يصدر حتى الآن أية تعليقات على التطورات الأخيرة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وحمّلت إسرائيل الحكومة اللبنانية مسؤولية إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان باتجاه مستوطناتها الشمالية.
ومن جانبه أكد قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي أن لبنان لن يسمح لمن سماهم أصحاب النيات المبيتة بجره إلى حيث لا يريد. فيما دانت الحكومة اللبنانية إطلاق الصواريخ. وأكد وزير الإعلام اللبناني طارق متري أن هذا العمل مخالف لما يخدم المصالحة الوطنية والإجماع اللبناني ومصالح الفلسطينيين أو أي دولة عربية.
كما أكد  الخبير العسكري اللبناني عباس نصرالله عبر الهاتف لقناة "روسيا اليوم" أن إطلاق الصواريخ على الأراضي الاسرائيلية هو نتيجة المجازر التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.
واشار الى أنه من الصعب السيطرة بشكل دقيق على المنطقة التي تطلق منها الصواريخ ولذلك ليس بإمكان الدولة اللبنانية وقوات الأمم المتحدة وقف اطلاق الصواريخ، مؤكدا أن الحكومة اللبنانية والمقاومة الإسلامية ترفضان فتح جبهة جديدة ضد إسرائيل.

حزب الله يسعى الى تغيير قواعد لعبته مع اسرائيل؟
يرى معلق سياسي في صحيفة "هآرتس" أن اطلاق صواريخ كاتيوشا على الأراضي الاسرائيلية من جنوب لبنان للمرة الثانية خلال اسبوع واحد يأتي كمحاولة من حزب الله لتغيير توازن القوى الذي نشأ في المنطقة بعد حرب تموز عام 2006.
ويشير كاتب المقال الى أن حزب الله يسعى الى خلق وضع جديد في المنطقة حتى يتسنى له إطلاق صواريخ نحو الأراضي الإسرائيلية والسماح بهذا لفصائل أخرى في جنوب لبنان دون أن تثير هذه الصواريخ حربا جديدة مع إسرائيل.
لم يعلن أحد حتى الآن مسؤوليته عن إطلاق صواريخ الكاتيوشا هذه نحو اسرائيل، ولكن الصحيفة تعيد الى الأذهان أنه لا يمكن أن يقع حتى قليل من الأحداث في جنوب لبنان دون أن يسمح حزب الله بها. ولذلك لا يتوقع المعلق أن يفتح حزب الله جبهة جديدة ضد اسرائيل، بل سيستمر بقصف الاراضي الإسرائيلية من وقت لأخر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية