إسرائيل تكثف هجماتها ضد الفلسطينيين في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24483/

تواصل القوات الإسرائييلية يوم الثلاثاء 13 يناير/كانون الثاني هجومها الكثيف على غزة. في هذه الأثناء تواصل المقاومة الفلسطينية إطلاق صواريخها باتجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، وقصف المواقع، التي يتمركز فيها الجيش الإسرائيلي المحيط بالمدينة.

لقي 3 أشخاص مصرعهم تابعين لسرايا القدس، في قصف إسرائيلي. كما جرح 7 مدنيين في قصف مماثل شرق خان يونس.

هذا وتواصل القوات الإسرائييلية يوم الثلاثاء 13 يناير/كانون الثاني هجومها على غزة،وتشهد منطقتي تل الهوا وحي الزيتون دمار هائل بعد إنسحاب القوات الإسرائيلية من هناك. كما قامت الطائرات الإسرائيلية بغارات على حي الشجاعية شرقي غزة.

وقد أفاد مراسل قناة "روسيا اليوم" ان طائرات "اف - 16" و"الأباتشي" تشارك في عملية القصف، وذلك تغطية لمحاولة التقدم من قبل الجيش الإسرائيلي، المحيط بغزة من جهاتها الأربعة، حيث تسانده الزوارق الحربية المرابطة على سواحل القطاع في عملية القصف.
في هذه الأثناء تواصل المقاومة الفلسطينية إطلاق صواريخها باتجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع. فقد أطلقت 4 صواريخ على عسقلان ومرأتا. وقصفت 3 قذائف هاون على كفار عزة.وأفادت الأنباء عن قصف تجمع لآليات إسرائيلية بمحيط نتساريم جنوب غرب القطاع. وتم تفجير لناقلتي جند إسرائيليتين قرب برج الكرامة، كما قصف موقع نحال عوز العسكري. وأستهدفت آليتين عسكريتين إسرائيليتين جنوب حي الصبرة بغزة.

وكانت إسرائيل كثفت  هجماتها على قطاع غزة خلال الليلة الماضية، بعد أن حصد القصف يوم أمس الإثنين نحوَ عشرين قتيلا نصفهم من النساء والأطفال بالإضافة إلى عشرات الجرحى.
وبذلك يرتفع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي منذ بداية الحرب على غزة، إلى نحو950 قتيلا وأكثر من 4 آلاف و250 جريحا.

وكانت الغارات الإسرائيلية استهدفت يوم الثلاثاء 13 يناير/كانون الثاني حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، ومخيم جباليا وبلدةَ بيت حانون شمال القطاع.

يأتي هذا في وقت قال فيه رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية في كلمة متلفزة يوم الإثنين 12 يناير/كانون الثاني، قال إن دماء أطفال ونساء غزة ستبقى لعنات تلاحق قادة إسرائيل والرئيس الأمريكي جورج بوش، مؤكدا أن مبادرات الحل يجب أن تشمل إيقاف العدوان الإسرائيلي وفتح المعابر.

من جهة أخرى قصفت الفصائل الفلسطينية الإثنين بصواريخ متنوعة المستوطنات والقواعد العسكرية الإسرائيلية الواقعة على طول الحدود مع القطاع.

فقد سقط صاروخ غراد على مدينة عسقلان وآخر أصاب كريات غات، كما سقط صاروخان على مستوطنة مرحافيم.

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي عن قصف النقب الغربي بخمسة صواريخ من طراز "قدس" استهدفت مستوطنتي نيرعوز ونير يتسحاك.

كما أطلق رجال المقاومة الفلسطينية قذائف هاون استهدفت تجمعات للجيش الإسرائيلي على تخوم القطاع .

الوضع الإنساني في غزة

أفد مراسل القناة أن أعداد الصرعى الفلسطينيين في تزايد. كما أن هناك العشرات من الجثث لم يتم إنتشالها حتى الآن، مما يؤكد تضاعف الإعداد التي تم الإعلان عنها.

أكدت ناتاليا أبو شقرا منسقة حركة "غزة الحرة" أن الوضع الإنساني الذي يعيشه القطاع مروع جدا في ظل استمرار العمليات الإسرائيلية العسكرية، مضيفة أن ابسط الحاجات الإنسانية باتت غير متوفرة في غزة خصوصا المواد الغذائية والطبية.

من جهته أفاد جون هولمز مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق عمليات الإغاثة لدى المنظمة الدولية أن الأونروا تمكنت مؤخرا من استئناف عمليات الإغاثة في القطاع ولو بشكل دون المستوى المطلوب.

وأضاف هولمز: "... لدينا أرقام تؤكد مقتل أكثر من 850 شخصا في غزة غالبيتهم من الأطفال والنساء وجرح ما لايقل عن 3800 شخصا معظمهم أيضا من الأطفال والنساء...الخارجية الإسرائيلية أكدت بدورها مقتل 4 مدنيين إسرائيليين وإصابة 250 آخرين...".

أشكينازي : ألحقنا خسائر فادحة بحماس 
أكد غابي أشكينازي رئيس هيئة الأركان العامة في إسرائيل  أن جنوده حققوا إنجازات عديدة في ضرب البنية التحتية لحركة حماس وجناحها العسكري. وأضاف أشكينازي خلال جلسة للجنة البرلمانية للشؤون الخارجية والأمن صباح يوم 13 يناير/كانون الثاني أن قواته ما زال أمامها عمل يجب القيام به في غزة لإلحاق أكبر الخسائر بالجناح العسكري لحماس.
وقال " ان الجنود يؤدون ما كلفوا به من عمل ... لقد ألحقنا الكثير من الخسائر بحماس وجناحها العسكري ... ولكن لا يزال أمامنا ما ينبغي عمله.. نحن نعمل الآن من أجل زيادة الخسائر لدى الجناح العسكري لحماس .. وايقاف  إطلاق الصواريخ ... بما يمكننا من خلق واقع أمني أفضل لسكان جنوب إسرائيل ... ان القتال صعب .. ويجري القتال حاليا وسنواصل العمل وفقا لقرارت الحكومة وأوامرها".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية