جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان بشأن غزة ودول في المجلس ترفض إرسال لجنة تحقيق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24448/

رفضت دول أوربية بمجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة في جنييف، إرسال لجنة تحقيق إلى غزة. فيما تتواصل يوم الإثنين 12 يناير/كانون الثاني أعمال الجلسة الطارئة للمجلس، وذلك لمناقشة مشروع قرار يطالب بوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة فورا، تفادياً لوقوع المزيد من الضحايا المدنيين.

رفضت دول أوربية بمجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة في جنييف، إرسال لجنة تحقيق إلى غزة. فيما تتواصل يوم الإثنين 12 يناير/كانون الثاني في مدينة جنيف السويسرية أعمال الجلسة الطارئة للمجلس، وذلك لمناقشة مشروع قرار يندد بالعمليات العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة ويطالب بوقفها فوراً، تفادياً لوقوع المزيد من الضحايا المدنيين.

ويطالب المجتمعون أيضا بفتح المعابر وفك الحصار على قطاع غزة ليتسنى توصيل المساعدات ومواد الإغاثة.

وقد وصفت المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي ما يحدث في غزة بأنه انتهاك خطير لحقوق الانسان ويمكن اعتباره جريمة حرب.

وطالبت بيلاي بإجراء تحقيق مستقل وشفاف في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وكان المجلس قد عقد جلسته الأولى والطارئة يوم الجمعة الماضي لمناقشة قرار حول الأوضاع في غزة بمبادرة اثنين 32 دولة من أصل 47 تشمل دول حركة عدم الانحياز وعدد من الدول العربية والافريقية ومنظمة المؤتمر الاسلامي اضافة الى سويسرا الدولة الاوروبية الوحيدة، التي شاركت في الإجتماع.

بيان وزارة الخارجية الروسية بصدد القرار الذي أصدره مجلس حقوق الانسان

تأييدا لسعي جميع الدول الى انقاذ حياة الناس والحيلولة دون وقوع كارثة انسانية واسعة الحجم في قطاع غزة ، فان روسيا لا يمكن الا ان تنضم الى الاطراف المصوتة على قرار مجلس حقوق الانسان لدى الامم المتحدة.
ومع ذلك ، فاننا نعبرعن أسفنا بان المشروع المطروح للتصويت لم يأخذ بالحسبان الكثير من المقترحات الواردة من بعض العواصم ، بما فيها موسكو ليكون اكثر توازنا. لكننا ندرك  ان تأجيل التصويت  في ظل تصاعد العنف ومآسي السكان المدنيين قد يسفر عن عواقب سياسية جدية وازدياد موجة الاحتجاجات في العالم العربي والدول الاوروبية وغيرها من دول العالم.
ومن المهم الآن الا نسترشد بالعواطف لنركز على التوصل الى هدنة ثابة ونساهم بنشاط في الجهود التي تبذلها مصر في هذا المضمار لدى الدعم النشيط من قبل روسيا وغيرها من أعضاء المجتمع الدولي.
ان موسكو على قناعة بانه لا يوجد حل عسكري لقضية غزة. وينبغي  ان تدرك ذلك جميع الاطراف. ولا يمكن التوصل الى تسوية طويلة المدى للنزاع الا بطرق سلمية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية