"مذكرات طبيب شاب" في فيلم "المورفين"

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24369/

تم اختيار مجموعة قصص ميخائيل بولغاكوف "مذكرات طبيب شاب" لأخراج فيلم سيمائي بعنوان "المورفين". ومخرج الفيلم الجديد هو ألكسي بالابانوف. وبطل الفيلم ميخائيل بولياكوف طبيب شاب بلا خبرة عملية يصل للخدمة في إحد مستشفيات الريف، التي حرمت من طبيبها لفترة طويلة بسبب اندلاع ثورة أكتوبر.

تم اختيار  مجموعة قصص ميخائيل بولغاكوف "مذكرات طبيب شاب" لأخراج فيلم سيمائي بعنوان "المورفين". ومخرج الفيلم الجديد هو  ألكسي بالابانوف. وبطل الفيلم ميخائيل بولياكوف طبيب شاب بلا خبرة عملية يصل للخدمة في إحد مستشفيات  الريف، التي حرمت من طبيبها لفترة طويلة بسبب اندلاع ثورة أكتوبر.

 وفي اليوم الأول لالتحاق بولياكوف بالعمل  يموت مريض بين يديه  فيصاب  بصدمة، خاصة وأنه يعاني من أزمة نفسية لم تظهرها المشاهد الأولى للفيلم، لكن من قرأ هذه المجموعة القصصية يعرف أن معاناته تسببت بها زوجته، التي تركته أسير الحزن والألم وغادرت البلاد. وفي ظل  ضعف إرادته لتخطي أزماته، ولظنه أن المورفين هو علاج لحالته يبدأ بتناوله، ثم يتحول إلى الإدمان عليه.

يصور الفيلم صعوبة حياة الطبيب في الريف الروسي النائي نتيجة كثرة المرضى وجهلهم وضعف إمكانات المستشفى.

وعمد المخرج الى أن تسود أجواء الشتاء في معظم مشاهد الفيلم من خلال تصوير الثلج الذي لا يذوب، وغايته  تصوير قسوة الطقس على طبيب يضطر لعيادة المرضى في بيوتهم، وأظهار العوالم الداخلية وبرودتها للبطل.

وفي تحول درامي للرواية ينقلب الطبيب من صاحب مهنة إنسانية هدفه مساعدة الناس، إلى سارق ليس فقط  لهذا العقار المهديء - المورفين ، بل لا يتورع عن إستبداله بمادة أخرى، مما يقود الى وفاة رجل وأبنته.

  المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية