أزمة الغاز الروسية الأوكرانية تراوح في مكانها

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24366/

لم ينجح المشاركون في لقاء بروكسل الخميس 8 يناير/ كانون الثاني بشأن أزمة الغاز بين روسيا وأوكرانيا وأوروبا في التوصل إلى اتفاق حول الاستئناف الفوري لضخ الغازِ الروسي الى أوروبا عبر أوكرانيا.

لم ينجح المشاركون في لقاء بروكسل الخميس بشأن أزمة الغاز بين روسيا وأوكرانيا وأوروبا في التوصل إلى اتفاق حول الاستئناف الفوري لضخ الغازِ الروسي الى أوروبا عبر أوكرانيا.
وكان الأوربيونَ ينتظرون الإعلانَ الفوري عن استئناف ضخ الغازِ الروسي الى أوروبا عبر أوكرانيا لكن الإعلانَ اقتصر على  النية فى التنفيذ بمجرد أن يصل فريقٌ من المراقبين الأوروبيين الى أوكرانيا.
الاتحادُ الأوروبى حرصَ على أن يكون شريكا فى المفاوضات ليضمن حصوله على أربعين بالمئة من احتياجاته من الغاز التى توفرها روسيا و تنقلُ أوكرانيا ثمانين بالمئة منها عبر أراضيها و لهذا استعد الأوروبيون لإرسال المراقبينَ بهدف الإسراع فى التنفيذ الذى سيحتاج الى بعض الوقت.
ووجد المتفاوضون  بذلك حلا لاتهامات روسيا لأوكرانيا بأنها تسرق الغاز الموجه إلى أوروبا و هو ما نفاه الأوكرانيون معتبرين أن الكميات التى استخدموها ضرورية لضمان عمل محطات نقل الغاز.
و مع ذلك يبقي السبب الأصلي للخلاف هو حول أسعار الغاز في عام 2009 حيث تريد روسيا 250 دولارا للألف متر مكعب بدل  180 دولارا و هو سعر تفضيلي تسهيلي مقارنة بــ420 دولارا فى السوق الأوروبية.
وتريدُ أوكرانيا من جهتها  زيادة سعر نقل الغاز عبر أراضيها و الحل يخضع للتفاوض.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم