المهرجان السينمائي الدولي يحقق أحلام الأطفال في عيد رأس السنة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24363/

زاد من بهجةَ عيد الميلاد ورأس السنة هذه العام المهرجان السينمائي الدولي لأفلام الأطفال الذي أقيم للمرة العاشرة في موسكو تحت عنوان "الحكايةُ السحرية". هذا في الوقت الذي ينتظر فيه جميع الأطفال عشية عيد رأسِ السنة تحقيق أحلامهم وحدوث المعجزات.

زاد من بهجةَ عيد الميلاد ورأس السنة هذه العام  المهرجان السينمائي الدولي لأفلام الأطفال الذي أقيم للمرة العاشرة في موسكو تحت عنوان "الحكايةُ السحرية". هذا في الوقت الذي ينتظر فيه جميع الأطفال عشية عيد رأسِ السنة تحقيق أحلامهم وحدوث المعجزات.

تم إخراج أول فيلم سينمائي على أساس الحكاية السحرية منذ أكثر من 65 عاما. وخلال هذه الفترة تجسدت الحكاية السحرية في أنواع مختلفة من الأفلام، لكنها حافظت على هويتها الأصيلة، حيث تروي لنا معجزات وعجائب وتدعو إلى الخير والإحسان.

وتعتبر هذه الحكايات الخطوة الأولى في حياة الطفل  حيث يتم في هذه الفترة  تلقينه التراث الثقافي لوطنه، واطلاعه على تاريخ شعبه وفنونه. ولا تزال الأفلام التي تنطلق من القصص السحرية والخيالية تجتذب المشاهدين الصغار والكبار على حد سواء، ولهذا يحظى مهرجان "الحكاية السحرية" بشعبية واسعة بين أبناء موسكو وزوارها.

وضم برنامج المهرجان وهو العاشر من نوعه مسابقة الأفلام في ثلاثة أقسام هي: الأفلام الروائية، وأفلام الكارتون الطويلة، والافلام القصيرة.

 وفاز بجائزة الأفلام الروائية فيلم أمريكي بريطاني مشترك بعنوان "يوميات نارنيا: الأمير كاسبيان"، الذي نقله منتجو هذا العمل الفني إلى شاشة السينما عن الكتاب الثاني من سلسلة الروايات الخيالية حول مغامرات مجموعة الأطفال في بلاد نارنيا السحرية.

وفيما يخص الجزء الثاني من المسابقة، فقد نال الجائزة الأولى فيه فيلم كارتون طويل صور إقتباسا من الحكاية الشعرية الهزلية "حول الجندي الباسل فيدوت"بقلم الفنان والكاتب  الروسي الراحل الشهير ليونيد فيلاتوف.
وفي القسم الثالث ذهبت الجائزة إلى فيلم الكارتون الروسي القصير "حفرة في القطب الشمالي". ويتحدث هذا الفيلم عن يوم واحد من حياة البوم الغبي والمضحك، الذي يأسر قلوب المشاهدين بفكاهته.
وعلى هامش المسابقة عرض أمام المعجبين بالحكاية السحرية عدد من الأفلام الروسية القديمة وأخرى جديدة أنتجت في شتى بلدان العالم وحظيت بإقبال كبير في العام المنصرم، كما تمكن الزوار من التمتع بالأفلام التي فازت في المهرجانات السابقة.

ولم يخل المهرجان من العروض الأولى لبعض الأفلام الروائية وأفلام الرسوم المتحركة الروسية، وفي مقدمتها الفيلم الروائي "زولوشكا أربعة بأربعة"، الذي يعتبر صيغة جديدة للحكاية المعروفة القديمة حول سندريللا.

أصبح مهرجان"الحكاية السحرية" في السنوات الأخيرة محطة هامة في مسار تطور الفن السينمائي العالمي، لأنه ينفذ مهمة كبيرة ونبيلة، وهي غرس الأخلاق والقيم السامية والمبادئ الإنسانية في نفوس الجيل الناشئ، وذلك من خلال تعريفه بخيرة الأفلام الروسية والأجنبية.

المزيد في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية