الرئيس السوري يبحث مع سلطانوف الوضع المأساوي في غزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24289/

بحث الرئيس السوري بشار الأسد صباح الأربعاء 7 يناير/ كانون الثاني مع الكسندر سلطانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية تطورات الهجوم الاسرائيلي على غزة والأوضاع المأساوية التي تعيشها والدور الذي يمكن أن تقوم به روسيا لتحقيق وقف فوري لإطلاق النار.

بحث الرئيس السوري بشار الأسد صباح الأربعاء 7 يناير/ كانون الثاني مع الكسندر سلطانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية تطورات الهجوم الاسرائيلي على غزة والأوضاع المأساوية التي تعيشها والدور الذي يمكن أن تقوم به روسيا لتحقيق وقف فوري لإطلاق النار.

وأكد الجانبان على ضرورة استمرار تنسيق الجهود بين سورية وروسيا في جميع المحافل لإيجاد مخرج للأزمة الفلسطينية، وضرورة أن يعمل المجتمع الدولي بكل طاقته لايقاف الهجوم الاسرائيلي ورفع الحصار وضمان وصول مساعدات إنسانية وطبية عاجلة لسكان غزة.
وكان سلطانوف قد بحث مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الثلاثاء 6 يناير/كانون الثاني مسألة رفع الحصار وفتح جميع المعابر مما يسمح بوصول المساعدات الطبية والإنسانية إلى القطاع.
وصرح سلطانوف عقب اللقاء بأن الاجتماع تركز بشكل أساسي على وقف الهجوم والأوضاع المأساوية في غزة، مشيرا إلى أن الاتصال الهاتفي الذي تلقاه الرئيس بشار الأسد من الرئيس دميتري مدفيديف مؤخراً كان مهماً جداً لتنشيط الجهود الرامية إلى وقف العمليات العسكرية الإسرائيلية.

محلل سياسي: لا يمكن لأحد أن يملي شروطاً على سوريا

وقال المحلل السياسي عمران الزعبي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق حول ما إذا حمل الرئيس الفرنسي شروطاً الى سوريا:" إن سوريا لا تقبل بالشروط. ولا يمكن لأحد أن يملي على سوريا شروطاً. على الذين يريدون أن يتحركوا لأسباب إنسانية أو سياسية أن يقدموا أفكاراً تضمن حقوق الشعب الفلسطيني وتضمن وقف اطلاق النار وفتح المعابر والسماح بدخول الأغذية والأدوية لشعبنا في غزة دون ان يملوا على سوريا  أو على المقاومة شروطاً تستهدف إهدار حقوق هذا الشعب أو تستهدف تكريس الاحتلال الإسرائيلي ومنطق القوة، وبالتالي أن نقول في لحظة ما أن كل هؤلاء الضحايا سقطوا بلا ثمن وبلا قيمة وأن بوسع  إسرائيل أن تكرر هذا العدوان في لحظة دون أن يحاسبها أحد على هذه الهمجية وهذه الانتهاكات".

وأضاف المحلل السياسي :" إن إسرائيل تبرر كل ما تفعله تحت غطاء أمريكي. ونؤكد تماماً أن إسرائيل تشكل حالة شاذة في المجتمع الدولي. أنتم تتذكرون في روسيا عندما كانت تدعم إسرائيل جورجيا بالأسلحة وعندما كانت تدعم ساكاشفيلي. نحن نقول دائماً أن الموقف العربي وموقف القوى المقاومة وسوريا بالتحديد كان دائماً إلى جانب روسيا في المواجهات التي حدثت مع جورجيا. واليوم العرب يتساءلون ويريدون بشكل جدي أن يكون لروسيا موقف شديد وقوي ومتضامن معهم وأن تستخدم روسيا نفوذها القوية وعلاقاتها مع إسرائيل، لأن المنطقة تستباح أمريكياً، بمصلحة أمريكية وضد مصالح الآخرين".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)