مجلس الأمن يفشل بالزام اسرائيل وقف عدوانها على قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24214/

أنهى مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة لبحث تطورات الوضع في غزة، دون التوصل الى اتفاق أو إصدار قرار، يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه القوات الاسرائيلية توغلاتها البرية في قطاع غزة.

أنهى مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة لبحث تطورات الوضع في غزة، دون التوصل الى اتفاق أو إصدار قرار، يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل  فيه القوات الاسرائيلية  توغلاتها البرية في قطاع غزة.
وكانت المجموعة العربية قد عملت على استصدار بيان غير ملزم من المجلس يطالب إسرائيل بوقف عملياتها العسكرية وذلك بعد تأكد فشل مشروع قرار يدين إسرائيل والذي كان قد أُعد بهذا الشأن،
وفي نيويورك رفضت الولايات المتحدة مسودة قرار تقدمت به الدول العربية عبر العضو العربي في مجلس الأمن ليبيا، يطالب إسرائيل بوقف فوري لإطلاق النار.
وبدوره وجه رئيس الجمعية للأمم المتحدة انتقادات حادة لمجلس الأمن لكونه لم يصدر قرارا بوقف إطلاق النار.
وقال السفيران الأمريكي والبريطاني إن مسودة القرار متحيزة للغاية حيث لم تذكر الصواريخ التي تطلقها حماس باتجاه إسرائيل. 
وادان ميغيل ديسكوتو رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بشدة الهجوم البري الإسرائيل على قطاع غزة. كما انتقد ديسكوتو، الذي تبنى موقفا منددا بالغارات الجوية الإسرائيلية على غزة منذ بدايتها، انتقد مجلس الأمن الدولي لعجزه عن التدخل في أزمة غزة بصورة فعالة.
قائلا: "هذا شيء بشع ولا أجد له اسما آخر. والأسوأ من ذلك أن العالم يشهد مجددا عجز مجلس الأمن، وأن بعض الدول الأعضاء فيه لا تهتم إلا بمصالحها السياسية. هذا شيء شائن بالفعل. الناس يموتون..ويتحدثون الآن عمن بدأ بالعنف. ماذا عن الاحتلال غير المشروع للأراضي الفلسطينية والمعاملة التي يتعرض لها السكان يوميا؟ أليس كل ذلك عنف؟ هذه معايير مزدوجة تفقد الأمم المتحدة معها سمعتها كل يوم. أما مجلس الأمن فهو أحوج ما يكون إلى إصلاح جذري بسبب عجزه".
من جهته قال المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور ان مهمة مجلس الأمن إصدار قرار فوري بوقف إطلاق النار في غزة .

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد تحدث في وقت سابق مع رئيس الوزراء الاسرائيلي حيث أبلغه قلقه العميق وخيبة أمله تجاه العملية البرية في غزة.
كما حث الأمين العام للمنظمة الدولية قادة العالم على تكثيف جهودهم من أجل التوصل إلى وقف فوري لاطلاق النار يتضمن وجود مراقبين دوليين لفرض الهدنة.
ويتوجه العديد من وزراء الخارجية العرب إلى نيويورك لحث مجلس الأمن على تبني مشروع قرار عربي بإدانة إسرائيل ووقف قصف غزة.
أليخاندرو: يجب وقف تهديد حماس للإسرائيليين
وفي معرض إجابته على أسئلة الصحفيين بعد انتهاء جلسة مجلس الأمن الدولي، أكد اليخاندرو وولف سفير واشنطن في الأمم المتحدة بالوكالة  أن وقف إطلاق النار الذي تريده الولايات المتحدة يجب أن يضمن وقف إطلاق صواريخ حماس على إسرائيل.

من جهته قال جان موريس ريبير مندوب فرنسا لدى الامم المتحدة عقب المشاورات الطارئة لمجلس الأمن حول الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، إن المشاركين في الجلسة لم يتمكنوا من التوصل الى اتفاق لوضع بيان مشترك حول الاوضاع في غزة. "وان أهم شىء الآن أننا لم نتوصل إلى اي اتفاق، وذلك على الرغم من وجود تقارب حقيقي في المواقف، والاهتمام الجدي بهذه القضية".

وقد أعرب جاد الله الطلحي  سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة عن أسفه لإخفاق مجلس الامن خلال جلسته الطارئة في التوصل الى بيان رئاسي او صحفي يدعو الى وقف فوري لاطلاق النار في غزة بسبب المعارضة الامريكية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية