ليفني من فرنسا ترفض مقترح التهدئة وتؤكد استمرار العمليات العسكرية على قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24178/

جددت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني رفض اسرائيل لإقتراح التهدئة الذي تقدمت به فرنسا. وقالت إن بلادها تهدف إلى إضعاف حركة حماس في قطاع غزة والتي حسب تعبيرها لاتعد مشكلة لإسرائيل فقط بل لكل الشعب الفلسطيني والدول العربية.

جددت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني رفض اسرائيل لإقتراح التهدئة الذي تقدمت به فرنسا. وقالت إن بلادها تهدف إلى إضعاف حركة حماس في قطاع غزة والتي حسب تعبيرها لاتعد مشكلة لإسرائيل فقط بل لكل الشعب الفلسطيني والدول العربية.
وكانت ليفني وصلت إلى العاصمة الفرنسية باريس للتباحث مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حول الوضع في غزة وسبب رفض إسرائيل لأي فكرة للتهدئة. وفي كلمة للصحفيين قالت ليفني إن حماس تشكل تهديدا ليس للفلسطينيين فحسب بل لكل الدول العربية التي لديها عناصر متطرفة مثل الإخوان المسلمين.
وقالت ليفني "نريد إضعاف حركة حماس في قطاع غزة، وفي نهاية المطاف إن حماس هي مشكلة ليس فقط لإسرائيل بل لكل الشعب الفلسطيني،  وحماس مشكلة لكل من يفهم طبيعة حماس وهم يشكلون مشكلة لكل الدول العربية التي لديها عناصر متطرفة داخل أراضيها بمافي ذلك الإخوان المسلمين وأماكن مختلفة".
وأضافت ان العملية تهدف إلى تغيير المعادلة "ووضع واقع افضل للمواطنين وإيقاف إطلاق الصواريخ  على إسرائيل".
وأشارت ليفني "أعتقد أنه الأن وبعد بضع أيام من العملية العسكرية أننا حققنا تغييرا وإستهدفنا ليس الجميع وإنما معظم  البنى التحتية للإرهاب في قطاع غزة" .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية