موسى: اسرائيل استفادت من الانقسام العربي والفلسطيني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24145/

قال عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية ان المشكلة الاساسية هي الاحتلال والحصار والباقي نتائج لها ومآسي تترتب عليها. واضاف موسى لقد تعدى الامر حربا اسرائيلية ضد منظمة فلسطينية بعينها لتكون حربا تستهدف المدنيين العزل. كما ودعا موسى الى توحيد الموقف العربي.

قال عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية ان المشكلة الاساسية التي يواجهها قطاع غزة هي الاحتلال والحصار والباقي نتائج لها ومأسي تترتب عليها. واضاف موسى لقد تعدى الامر حربا اسرائيلية ضد منظمة فلسطينية بعينها لتكون حربا تستهدف المدنيين العزل او على الاقل لا تهتم بمصيرهم او بما يحدث لهم جراء هذا العدوان الوحشي. وقال موسى ان العدوان الاسرائيلي على غزة هو فصل من مأساة اكبر فالقذائف تلتهم الحياة في غزة والمستوطنات تلتهم الحياة في الضفة والمفاوضات الفارغة كان مقصودا بها ان تلتهم الوقت ايضا".

واضاف الامين العام قائلا: "ان استخدام اسرائيل للقوة المفرطة والوحشية مقصود به ان يعيد الانطباع بان اسرائيل تمتلك جيشا لايقهر وهو انطباع راح زمنه ولن يعود، لانه جيش اهدافه معظمها مدنيون. اما اذا جوبه بجيوش عربية قوية او بمقاومة جدية كان التراجع وكانت الهزيمة، والامثلة في التاريخ الحديث والمعاصر قائمة، اهمها حرب اكتوبر حين وقفت مصر وسورية في مواجهة المحتل لاراضيهما فكانت وقفة منتصرة ".

وواصل موسى حديثه قائلا: "ان مانشهده اليوم له نصيب في الداخل الاسرائيلي، فنحن نشهد مزايدة حزبية اسرائيلية، والهدف هو الانتخابات القادمة في 10 شباط/فبراير." واشار موسى ايضا الى ضياع الدور العربي وضعف الموقف العربي وانقسام الصف الفلسطيني، داعيا العرب الى توحيد الموقف قائلا: "ان من يهن يسهل الهوان عليه واسرائيل استفادت من الانقسام العربي والفلسطيني". كما ودعا موسى الفلسطينيين إلى وحدة الصف لمواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وجاء حديث موسى هذا خلال اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة يوم 31 ديسمبر/كانون الاول،عقد لبحث العملية العسكرية الاسرائيلية المستمرة ضد قطاع غزة.
ومن المتوقع أن يتخذ الوزراء موقفا موحدا تجاه الحملة العسكرية التي تنفذها تل ابيب ضد القطاع منذ السبت الماضي وراح ضحيتها اكثر من 2000 فلسطيني بين قتيل وجريح. وسيناقش الوزراء اقتراحا قدمته سورية وقطر لعقد قمة عربية طارئة لبحث الوضع في القطاع وعملية المصالحة الفلسطينية والعودة إلى التهدئة.

وحول الاجتماع تحدث لقناة "روسيا اليوم " عبر الهاتف الكاتب والمحلل السياسي جهاد الرنتيسي قائلا: "لا اعتقد ان قرارات مهمة ستصدر عن الاجتماع المنعقد اليوم في القاهرة والذي سيضم وزراء الخارجية العرب. وذلك لان هناك حالة انقسام عربي واضحة. وهناك اتهامات توجه لمصر في محاولة لضرب الدور المصري المحوري الاقليمي. وان هناك خلاف حول عقد قمة عربي طارئة ، وبالتالي لن يخرج الاجتماع  سوى بتوجيه دعوات لوقف الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية