القاهرة تسمح بإدخال مساعدات عربية إلى غزة تحت ضغط شعبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24083/

قالت مراسلة قناة "روسيا اليوم" أن السلطات المصرية فتحت معبر رفح يوم الإثنين 29 ديسمبر/كانون الأول، وقامت بإدخال مساعدات عربية إلى هناك. كما نقلت المراسلة عن السلطات المصرية قولها أنها نقلت الجرحى الفلسطينيين من شمال سيناء إلى المستشفيات المصرية.

قالت مراسلة قناة "روسيا اليوم" أن السلطات المصرية فتحت معبر رفح يوم الإثنين 29 ديسمبر/كانون الأول، وقامت بإدخال مساعدات عربية إلى هناك. كما نقلت المراسلة عن السلطات المصرية قولها أنها نقلت الجرحى الفلسطينيين من شمال سيناء إلى المستشفيات المصرية. وشدد المسؤولون المصريون، تحت الضغط الشعبي المصري، أنهم لا يمانعون من إدخال المساعدات الإنسانية العربية إلى الشعب الفلسطيني.

وكانت قد أفادت مصادر مصرية رسمية بوصول أول دفعة من المصابين الفلسطينيين إلى الجانب المصري من الحدود مع قطاع غزة عبر معبر رفح. وذكرت المصادر أن شحنات محملة بمساعدات إنسانية عبرت من رفح إلى الجانب الفلسطيني.

 وكانت مصر قد اتهمت حركة حماس بعدم السماح لمئات الجرحى الفلسطينيين من ضحايا الغارات الإسرائيلية بمغادرة قطاع غزة للعلاج.

وأكد أحمد أبو الغيط  وزير الخارجية المصري "أن الجرحى منعوا من العبور الى مصر". و قال ان "المسيطرين على المعبر يمنعون خروج الجرحى ونحن ننتظر عبورهم". معلنا بوضوح ان حركة حماس هي المسؤولة عن عدم وصول الجرحى لمستشفيات مصر لتلقي العلاج.

يذكر ان السلطات هناك قد وجدت نفسها في مأزق كبير  بسب التظاهرات التي نظمت امام سفاراتها في الخارج، مطالبة السلطات المصرية بفتح معبر رفح. وقالت الخارجية المصرية ان هذه التظاهرات موجهة الى العنوان الخطأ وان مسؤولية غلق المعابر تتحملها اسرائيل والسلطة الفلسطينية والاتحاد الاوروبي حسب الاتفاق السياسي بينهما.

واما فيما يتعلق بالأوضاع على الحدود مع غزة قالت مراسلة القناة أن السلطات المصرية تكثف تواجدها على حدودها مع غزة،خاصة بعد مقتل ضابط في الجيش المصري وجرح جنديين بصاروخ قيل أنه أطلق من رفح.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية