إرتفاع حصيلة القتلى والجرحى الفلسطينيين إلى أكثر من 2000

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24073/

قال مراسل قناة "روسيا اليوم" في غزة أن الطيران الإسرائيلي يستمر في قصف أماكن جديدة، بالإضافة إلى تجديده قصف مواقع ضربها سابقا مثل الأمن الوقائي الفلسطيني ومبنى الجامعة الإسلامية. وقد شن الطيران الحربي الإسرائيلية 3 غارات جديدة على قطاع غزة يوم الثلاثاء 30 ديسمبر/كانون الأول، رافعا عدد القتلى إلى أكثر من 360. كما قتل جندي إسرائيلي و3 مدنيين بصواريخ فلسطينية.

قال مراسل قناة "روسيا اليوم" في غزة أن الطيران الإسرائيلي يستمر في قصف أماكن جديدة، بالإضافة إلى تجديده قصف مواقع ضربها سابقا مثل الأمن الوقائي الفلسطيني ومبنى الجامعة الإسلامية. 
وأضاف المراسل أن هناك الكثير من الجثث ما تزال في أماكنها منذ 3 أيام ولم يتم رفعها لإستحالة الحركة في القطاع. كما أن هناك جثث أخرى كثيرة مدفونة تحت الأنقاض ولم يتم العثور عليها بسبب عدم وجود أمكانية لذلك.

وأفاد المراسل أن زوارق إسرائيلية منتشرة على طول شواطىء غزة تشارك الطائرات في عمليات القصف.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلية  قد شن 3 غارات جديدة على قطاع غزة يوم الثلاثاء 30 ديسمبر/كانون الأول. وبذلك يرتفع عدد الصرعى إلى أكثر من 360 بينما بلغ عدد الجرحى ما يقارب 1700 شخصا.

وقد صرعت طفلتان شقيقتان في قصف إسرائيلي على بيت حانون في القطاع. كما صرع 10 فلسطينيين وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح أثر قصف المقاتلات الإسرائيلية لمجمع الوزارات وسط غزة بأكثرمن 20 صاروخا، مما أدى إلى تسوية المباني بالأرض. وبذلك تكون اسرائيل قد قتلت وجرحت خلال 4 ايام فقط ما يتجاوز 2000 فلسطيني.

وقد عاش الفلسطينيون في غزة يوما داميا جديد جراء إستمرار القصف الذي شنته الطائرات الإسرائيلية والذي خلف المزيد من القتلى والجرحى والدمار منذ يوم السبت الماضي.
فقد إستأنفت الطائرات الحربية الاسرائيلية غاراتها الجوية على اهداف متعددة في القطاع، ولم تفرق بين مدني وعسكري، ولكن معظم  الضحايا كانوا من بين الأطفال والنساء.

واستهدفت اسرائيل بشكل مباشر عدة منازل يعود  أحدها إلى قيادي في حركة حماس كما استهدفت سيارة على أحد المفارق وأدى ذلك لمقتل 6 أشخاص. وقامت الطائرات الاسرائيلية بغارتين متتابعتين بينهما 3 دقائق واستهدفت بيتا شمال القطاع، وقد شاهد فريق قناة" روسيا اليوم" العديد من القتلى. وذكر المراسل أنه رأى من بين المصابين أطفالا ونساء مضرجين بالدماء.
قذيفة إسرائيلية تقتل 5 شقيقات بعمر الزهور
سقطت قذيفة اسرائيلية على منزل متواضع لعائلة بعلوشة الفلسطينية وتسببت بمقتل جواهر ودينا وسمر واكرام وتحرير اللواتي تتراوح أعمارهن بين الرابعة والسادسة عشرة وهن في فراشهن. وقد استهدفت الغارة مسجدا ملاصقا لمنزلهن.
ونجا الاب انور وزوجته و4 أطفال كانوا معهم في حجرتهم بينما زهقت أرواح البنات الـ5 تحت انقاض البيت المتهدم
وكانت الفتيات قد خلدن للنوم بعد انقطاع الكهرباء حيث أنهين بشكل اضطراري  تحضير واجباتهن المدرسيةاستعداداً للامتحانات الفصلية.
وجابت الجنازة التي شارك فيها المئات شوارع الحي الذي تقطنه العائلة وحملت جثامين الفتيات على الاكتاف وردد المشيعون الهتافات المنددة باسرائيل والولايات المتحدة.

الجهاد الإسلامي وحماس تعتبر إجتماع عباس بالفصائل تسويقا للإستسلام

قالت مراسلة قناة "روسيا اليوم" أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس التقى بالفصائل الفلسطينية للتشاور في كيفية التحرك لوقف نزف الدم الفلسطيني. بينما قاطعت كل من حركتي الجهاد الإسلامي وحماس الإجتماع المذكور، وأعتبراه تسويقا للإستسلام.

بان كي مون ينتقد زعماء العالم لتهاونهم في التدخل لوقف النزف في غزة

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون زعماء العالم لعدم قيامهم بجهد كاف لوقف ما قال إنه مستوى غير مقبول من العنف في غزة.
ودعا بان كي مون يوم الإثنين 29 ديسمبر/كانون الأول في ثالث بيان له منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة إلى وقف فوري لإطلاق النار من قبل الجانبين، مؤكدا على ضرورة أن يبذل قادة العالم جهودا أكبر لإنهاء العنف في غزة، والتوصل إلى حل سياسي دائم في المنطقة.

تواصل المظاهرات المنددة بالعملية الإسرائيلية على غزة
تواصلت المظاهرات المنددة بالعملية العسكرية الإسرائيلية في عدد من المدن العربية والإسلامية في الوقت الذي خرج فيه المئات في كل من لندن ونيويورك.
ومع استمرار الإحتجاجات العامة التي سادت شوارع عواصم عربية وإسلامية، فقد تم تنظيم مظاهرات في كل من لندن ونيويورك مناهضة للعملية العسكرية الإسرائيلية مطالبة بإنهائها.
وحمل المتظاهرون يافطات عبرت عن سخط المشاركين على السياسات الأمريكية والبريطانية داعين إلى مقاطعة إسرائيل ووقف عمليات القتل والتدمير في القطاع.

حصيلة القتلى الإسرائيليين 5

استمر إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل مما أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي و3 مدنيين، وبذلك وصل عدد القتلى الاسرائيليين منذ يوم السبت الماضي إلى 5.

باراك: الجيش الإسرائيلي جاهز لإجتياح غزة

وفي إتصال هاتفي مع مراسل قناة "روسيا اليوم" في القدس أفاد أن وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك قال أثناء إجتماعه مع رئيس الحكومة أيهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني أن الجيش الإسرائيلي جاهز ومتأهب لإجتياح بري على غزة.

وقال المراسل أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تشعر بالقلق من كثافة الصواريخ الفلسطينية التي سقطت مؤخرا على إسرائيل، خاصة وأن سقوط هذه الصواريخ على عدد من المدن والبلدات الإسرائيلية قد أسفر يوم الإثنين 29 ديسمبر/كانون الأول عن مقتل 3 إسرائيليين و34 جريحا.

هذه التطورات الأخيرة دفعت باراك إلى الإعلان مرة أخرى عن مناطق عسكرية مغلقة ووضع خاص جنوبي غزة.

المحلل السياسي عوكل: لا نراهن لا على مجتمع دولي ولا إجتماع عربي

في إتصال مع قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي طلال عوكل أن إسرائيل تريد من المجزرة التي أحدثتها في غزة تهيئة الأرض لإجتياح عسكري بري على القطاع.

وأضاف المحلل السياسي أن الفلسطينيون لا يعولون لا على مجتمع دولي ولا على إجتماع عربي، في إشارة إلى عقم النتائج التي سيتمخض عنها إجتماع وزراء الخارجية العرب المزمع عقده غدا الأربعاء حول مجزرة غزة، مشككا في تأثير لأي قرار يمكن أن يسفر عنه الإجتماع المذكور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية