روسيا وأوكرانيا لم تصلا بعد الى اتفاق حول تسوية قضية ديون الغاز

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24069/

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا وأوكرانيا لم تتفقا بعد على سبل تسوية قضية ديون أوكرانيا المستحقة لشركة "غازبروم" الروسية. وقال بوتين انه ناقش هذا الموضوع يوم 29 ديسمبر/كانون الأول عبر الهاتف مع الرئيس الأوكراني فكتور يوشينكو الا انهما لم يتمكنا من تقريب مواقفهما.

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا وأوكرانيا لم تتفقا بعد على سبل تسوية قضية ديون أوكرانيا المستحقة لشركة "غازبروم" الروسية.
وقال بوتين انه ناقش هذا الموضوع يوم 29 ديسمبر/كانون الأول عبر الهاتف مع الرئيس الأوكراني فكتور يوشينكو الا انهما لم يتمكنا من تقريب مواقفهما.
أوضح بوتين أن الأوكرانيين "لا يريدون تسديد ديونهم".
ويذكر أن أوكرانيا قد سددت 800 مليون دولار من ديونها البالغة 3 مليارات  دولار ولكنها ترفض سداد المبلغ الباقي قبل نهاية العام الحالي بينما تهدد "غازبروم" بقطع امدادات الغاز الى أوكرانيا اعتبارا من 1 يناير/كانون الأول المقبل.

وفي محاولة لتجنب قطع الامدادات عن أوكرانيا كلف مجلس مديري "غازبروم" مجلس الادارة متابعة التفاوض مع شركة "نفط غاز" الأوكرانية وشدد على ضرورة عدم تأثر المستهلكين الأوربيين، وحمل كييف المسؤولية عن أي خلل في الامدادات وحذر من لجوئها إلى سحب كميات من الغاز بطرق غير مشروعة من الغاز المخصص لأوروبا.
وقال رئيس "غازبروم" ألكسي ميللر  خلال مفاوضاته مع رئيس شركة "نفط غاز" أوليغ دوبينا يوم 29 ديسمبر/كانون الأول أن سعر الغاز لأوكرانيا في عام 2009 قد يبلغ 418 دولارا لألف متر مكعب، وهذا في حال الانتقال الى مبدأ السوق في العلاقات بين "غازبروم" و"نفط غاز". علما أن سعر الغاز لأوكرانيا يبلغ في الوقت الراهن 179 دولارا لألف متر مكعب من الغاز.

ومن جانبه ذكر الكسندر مدفيديف نائب مدير "غازبروم" أن الشركة الروسية  لاتزال  تسعى إلى ايجاد توازن بين مصالح روسيا الوطنية ووضع أوكرانيا الصعب اقتصاديا شرط عدم الاضرار بمصالح المستهلكين الأوروبيين، خصوصا وان 80 % من الغاز الروسي المخصص لأوروبا يمر عبر الأراضي الأوكرانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم