باكستان تعزز قواتها قبالة الحدود الهندية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23970/

أفادت مصادر رسمية في المخابرات الباكستانية يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول أن الجيش الباكستاني بدأ بتحريك وحدات من قواته من الحدود مع افغانستان باتجاه الحدود الهندية. فيما يحيي آلاف من المواطنين الباكستانيين الذكرى الأولى لاغتيال زعيمتهم السابقة بنظير بوتو.

أفادت مصادر رسمية في المخابرات الباكستانية في 27 ديسمبر/ كانون الأول أن الجيش الباكستاني بدأ بتحريك وحدات من قواته من الحدود مع افغانستان باتجاه الحدود الهندية.
وقد غادرت قافلة من حوالي 40 ناقلة جنود إقليم وزيرستان باتجاه الجنوب، ويتم نقل حوالي 20 الف جندي باكستاني الى الحدود الهندية الباكستانية.
من جهته أكد سلاح الجو الهندي استعداده لخوض الحرب مع باكستان في حال اندلاعها، لكنه أشار الى أن الحرب مع إسلام آباد تبقى الخيار الأخير. ويأتي هذا التصعيد بين الجارين النوويين بعد توتر علاقاتهما إثر هجمات مومباي الارهابية في الهند.
وفي إطار التحركات الدولية لسحب فتيل التوتر بين الهند وباكستان ، زار وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل نيودلهي في 26 ديسمبر/ كانون الأول،وأعلن من هناك أن الإرهابَ مشكلة عالمية لا تخص بلداً بعينه ويجب ايجاد حل دولي لها .وفي إطار التصريحات حول الأزمة ، طالبت الولايات المتحدة والصين الطرفين الهندي والباكستاني بعدم إتخاذ خطوات تزيد من التوتر بين البلدين.

روسيا تدعو الهند وباكستان الى ضبط النفس

دعت روسيا الهند وباكستان الى إبداء أقصى درجات ضبط النفس، وعدم السماح بتفاقم الأوضاع على الحدود ووصولها إلى النزاع المسلح. كما ودعت الطرفين الى اجراء مباحثات مباشرة لتفعيل الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب.
وأعربت الخارجية الروسية في بيان لها عن قلق موسكو إزاء الأنباء التي تحدثت عن نشر قوات عسكرية على حدود الدولتين، ووصفت هذه التطورات بالخطيرة. وأبدت موسكو استعدادها لتقديم كل المساعدات اللازمة الى نيو دلهي وإسلام آباد لحل الأزمة بالطرق الدبلوماسية.

باكستان تحيي الذكرى الأولى لغياب بنظير بوتو

عّبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أمله في تشكيل لجنة دولية في المستقبل القريب  للتحقيق في اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنظير بوتو.
يأتي ذلك في وقت أحيا فيه أكثرُ من مئتي ألف باكستاني ذكرى مرور عام على اغتيال بوتو. يذكر أن زعيمة حزب الشعب الباكستاني قتلت في هجوم بمدينة روالبندي. وفاز حزب الشعب الباكستاني الذي كانت تتزعمه بوتو بالانتخابات في فبراير/ شباط الماضي، ويرأس الآن حكومة ائتلافية في حين أصبح زوجها  اصف علي زرداري رئيسا لباكستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك