أقوال الصحف الروسية ليوم 25 ديسمبر/كانون الاول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23909/

صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تنشر نص مقابلةِ الرئيس الروسي مع القنوات التلفزيونيةِ الرئيسية في البلاد. وتبرز الصحيفة الشق الاقتصادي للمقابلة. فتنقل عن دميتري مدفيديف أن الأزمة المالية لا حل لها على الصعيد القومي لوحده. ولا تستطيع دولة بمفردها القضاء على آثار تلك الأزمة. ويلفت الرئيس الروسي إلى أن العامَ القادم ربما سيشهد ركودا في الاقتصاد العالمي، وذلك لأول مرةٍ منذ حوالي نصف قرن. ويشير مدفيديف إلى أنه بالإمكان التخلص من الأزمةِ الحالية إذا تضافرت جهود المجتمع الدولي. كما تناول الرئيس في حديثه تخوفات المواطنين من احتمال انهيار الاقتصاد الوطني. مؤكداً أن لا مؤشراتِ على إمكانية حدوث أمرٍ كهذا رغم صعوبة الوضع الراهن. وأوضح مدفيديف أن البلاد قادرة على الإيفاء بالتزاماتها الماليةِ الدولية. كما أن حجم الديْنِ الداخلي لا يتعدى القدرات المالية للدولة. وأضاف أن انهيار الروبل أمرٌ مستبعدٌ تماماً. لكن سعره يجب أن يتوافق والحالةَ الفعلية للاقتصاد الروسي. وأكد الرئيس مدفيديف أن على الدولة دعمَ سعر الروبل لكن في حدودٍ معينة لكي لا يؤدي ذلكْ إلى مشاكلَ في الاقتصاد الوطني. وشدد سيد الكرملين على أن جميع الإجراءاتِ الحكومية لمعالجةِ الوضعِ الاقتصادي ستتصف بالشفافية. كما أنها لن تؤدي إلى خسارةِ المواطنين لمدخراتهم.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" مقالاً عن تطور الصناعات الحربية في روسيا. وتقول الصحيفة إن القوات المسلحةَ الروسية ستَسْتلم قريباً كمياتٍ كبيرةً من الأسلحةِ الجديدة. وتضيف أن الحكومة رصدت مبلغاً إضافياً بمقدار خمسين مليارَ روبل. وذلك لضمان تنفيذ العقود في مواعيدها.  وجاء في المقال أن الحكومة بدعمها مجمَّعَ الصناعاتِ الحربية ستُنقذ قطاعاتٍ رئيسية من الاقتصاد الحقيقي. ولمزيدٍ من التفاصيل عن هذه الخطوةِ الهامة تستضيف الصحيفة النائب الأول لرئيس لجنة الصناعات الحربية فلاديسلاف بوتيلين. ويقول المسؤول إن الجيش الروسي سيستلم في غضون ثلاث سنوات 400 نوعٍ جديد من الأسلحة. كما أن  600 نموذجٍْ جديد من الأسلحةِ والمعداتِ الحربية ستخضع للاختباراتِ النهائية في الفترة ذاتها. وسيستلم الجيش الروسي أيضاً سبعين صاروخاً استراتيجياً، وثلاثين صاروخاً تكتيكياً من طراز "اسكندر"، و 300 دبابة. وبالإضافة إلى ذلك سيتم تزويد سلاح الطيران ب 400 طائرةٍ حربية،وستِ طائراتٍ بلا طيار، وستين حوامة. وسيحصل سلاح البحرية على أربعَ عشرةَ سفينة. كما أن وزارة الدفاع أوصت على أكثرَ من ألفي سيارة. ويرى السيد بوتيلين أن هذه الكميات من الأسلحةِ والمعدات كافيةٌ لإعادة تجهيز أربعين تشكيلةً ووحدةً عسكرية. وفي ختام حديثه يشير المسؤولُ الروسي إلى أن وزارة الدفاع نظمت مسابقةً بين الطلاب والعلماءِ الشباب لتقديم أفضلِ الحلولْ لبعض مسائل التسليح وتجديد التقنياتِ العسكرية. وقد خصصت لهذا الغرض منحاً بقيمة خمسةِ ملايينِ روبل.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تتحدث عن مصير وعود باراك أوباما بإغلاق معتقل غوانتانامو. وتقول الصحيفة إن الرئيس الأمريكيَ المنتخب أكد مراراً أثناء حملته الانتخابية على ضرورة إنهاء ما وصفه "بالفصل المحزن في تاريخ أمريكا". وتضيف الصحيفة أن الوضع ليس بهذه السهولة. إذ لا بد لأوباما من مساعدةٍ خارجية لكي يفي بما وعد به. ويوضح المقال أن القضية تتعلق بمصير مئاتِ المعتقلينَ بتهمة الإرهاب بعد إغلاق المعسكر. ذلك أن عقوبة الإعدام تنتظر الكثيرين منهم. فيما لو تم ترحيلهم إلى بلدانهم. ويشير الكاتب إلى أن تطور الأحداث بهذا الشكل سيضر بسمعة الرئيس الأمريكيِ المنتخب. لذلك ستحاول إدارته إقناع بلدانٍ ثالثة بقبول المعتقلين وتقديمهم لمحكمةٍ عادلة. ويبرز الكاتب أن باراك أوباما وعد بإغلاق المعسكر خلال سنتين بعد تسلمه منصب الرئاسة. لكن من غير المستبعد أن يتم ذلك مباشرةً بعد أدائه اليمين الدُستورية. وفي الختام يشير الكاتب إلى أن وزير الدفاع الأمريكي يُجري مباحثاتٍ مكثفة مع بعض دولِ الاتحادِ الأوروبي لإقناعها بنقل معتقلي غوانتانمو إلى سجونها.

 صحيفة "فريميا نوفوستيه" تنشر مقابلةً أجرتها مع المستعربِ الروسيِ المعروف ليونيد مدفيدكو يشرح فيها رؤيته للتسوية في الشرق الأوسط.  يقول السيد مدفيدكو إن إحلال السلام في هذه المنطقة يقتضي إنشاء دولةٍ فيدرالية تضم الإسرائيليين والفلسطينيين. ويشير الخبير إلى أن رفض الأمم المتحدة لهذه الفكرةِ قبل ستين عاماً كان خطأً فادحاً. فلو تم في عام ثمانيةٍ وأربعين من القرن الماضي إقرار الوضعِ الدولي لمدينة القدس، لما حدثت هجماتُ الحادي عشر من سبتمبر ولم يكن العالم يعاني اليوم من الإرهاب الدولي. وفي السياق ذاته يرى المستعرب الروسي أن خطط إقامةِ دولةٍ فلسطينيةٍ مستقلة ستبوء بالفشل. ذلك لأن قطاع غزة لن يكون جزءاً من الدولةِ العتيدة بسبب سيطرة حماس عليه. كما أن قيام الدولةِ الفلسطينية من شأنه أن يؤدي إلى تفكك الدولةِ العبرية.
ويوضح مدفيكو قائلاً إن ترحيل المستوطنين الإسرائيليين من أراضي السلطة الفلسطينية سيزيد من خطر الحركات اليهودية المتطرفة.
ومن جهة أخرى يعبر مدفيدكو عن ثقته بأن حرب القوقازِ الأخيرة زادت من اهتمام موسكو بمنطقة الشرق الأوسط. ذلك لأن واشنطن وسّعت حدودَ ما تسميه بالشرق الأوسط الكبير ليشمل دول القوقاز أيضا.

صحيفة "كراسنايا زفيزدا" تتناول ما تصفه بتردي الأوضاع في أفغانستان خلال العام الحالي. وتشير الصحيفة إلى أن الحكومة الأفغانية وقيادة قواتِ الناتو في هذا البلد وصفتا الوضعَ الداخلي بأنه الأكثرُ مدعاةً للقلق منذ الإطاحة بنظام طالبان. وجاء في المقال أن حلف شمال الأطلسي مضطر لزيادة عدد افراد قواته في أفغانستان. ذلك لأن مصيره مرهون بحل المشكلةِ الأفغانية كما يقول ممثلو الحلف.
ويوضح الكاتب أن الولايات المتحدة ستنقل إلى هذا البلد ثلاثين ألفَ جنديٍ إضافي في العام المقبل. كما ستحذو حذوها بريطانيا التي ترى حكومتها أن لا مجالَْ للتفاوض مع طالبان. ويعبر الكاتب عن ثقته بأن القواتِ الأجنبية لن تكسب الحرب بهذه الطريقة. ويوضح أن الانتصار على مسلحينَ محنكين يستلزم رفد القوات بمئاتِ الآلاف من الجنود المتمرسين. هذا ويجب أن تترافق التعزيزاتُ العسكرية مع تغيير نمط العمليات القتالية. إذ أن عمل جيش الناتو في أفغانستان يقتصر حالياً على الدفاع عن النفس. وتلفت الصحيفة إلى أن الانتقال إلى العمليات الحربيةِ الهجومية سيترافق بارتفاعٍ حاد في عدد الضحايا. ما سيؤدي بدوره إلى استياءٍ عارم في أوطان جنود الناتو. ويؤكد الكاتب أن المهمة الأصعب للحلف تكمن في الحد من تنامي التأييد لطالبان في شتى الأقاليم الأفغانية. ويخلص الكاتب
إلى أن المعضلةَ الأفغانية لن تُحَلَ بالأساليب العسكرية لوحدها، ولا بالأساليب السياسية البحتة.

صحيفة "إزفيستيا" تطلع القارئ على مدينة القدس حيث عثرت هاوية آثارٍ بريطانية تُدعى نادين روس على 264 قطعةً من النقود الذهبية. وذلك في منطقةٍ تقع خلف أسوار البلدة القديمة. وتضيف الصحيفة أن هذه النقود تعود إلى عهد الإمبراطورِ البيزنطي هِرَقْل في القرن السابع الميلاديْ ولا تزال في حالةٍ ممتازة. وجاء في المقال أن نادين روس عثرت على هذا الكنز تحت حجرٍ بالقرب من موقفِ سياراتِ السياح. ويؤكد المشرف على أعمال التنقيب دورون بن عامي أن هذا الكنز لا يقدر بثمن. إذ لم يسبق أن عثر الباحثون على مثله في القدس. ويشير الكاتب إلى صعوبة تقديرِ قيمةِ الكنزِ المكتشف نظراً لأن مثل هذه الأشياء لا تطرح للبيع. لكن لو طُرح في مزادٍ علنيْ لبلغت قيمته ملايين الدولارات. ومع ذلك فلن تحصل نادين روس على النسبة التي تستحقها من قيمة الكنز حسب القانون الإسرائيلي. ويعود السبب إلى أن هذه المنطقة تُعتبر رسمياً منطقةَ حَفرياتٍ أثرية. ويعيد الكاتب إلى الأذهان أن الإمبراطور هرقل حكم بيزنطة قرابة ثلاين عاماً . وقد شهدت خلالها النجاح تارةً والفشل تارةً أخرى. ومن المعروف أنه أضاع مصرَ والشرقَ الأوسط وفلسطين ضمناً. إلا أنه نجح في صد هجمات الفرس. كما اشتهر بإعادةِ خشَبةِ صَلبِ المسيح إلى بيت المقدس.

اقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "ار بي كا ديلي" نشرت مقالة بعنوان "تحت المراجعة" كتبت فيه ان شركة "لوك اويل" قد تقلص مرة اخرى استثماراتها المقررة لعام 2009 الى اربعة او ثلاثة مليارات دولار مقابل 13 مليار دولار في العام الحالي، حيث تعمل على اعداد موازنة جديدة لها للعام المقبل باعتماد سعر اربعين دولارا للبرميل، ونقلت الصحيفة عن رئيس لوك اويل وحيد الكبيروف ان 70-90  دولارا للبرميل يسمح للشركة بتطوير مشاريعها الاستثمارية متوقعا استقرار اسعار النفط منتصف العام المقبل.

تحت عنوان "المشاريع القومية أسمى من التقليصات" كتبت صحيفة "كوميرسانت" مقالا تناول نتائج لقاء الرئيس مدفيديف  مع اعضاء المجلس التنفيذي للمشاريع القومية الاربعة في قطاعات الصحة والتعليم والزراعة والسكن وما تم تحقيقه في هذه القطاعات خلال الفترة الماضية، واستعرضت الصحيفة تأكيدات الرئيس بشأن تمويل المشاريع المذكورة كاملة رغم الازمة المالية دون اجراء تقليص او تعديل عليها في موازنة عام الفين وتسعة.

صحيفة "فيدومستي" تنشر مقالا تحت عنوان "الروس يشترون اطنانا من الذهب" اوردت فيه توقعات بنمو مبيعات الذهب والاحجار النفيسة الاخرى في روسيا في عام 2009 ثلاث مرات كما ينتظر زيادة مبيعات سبائك المعادن الثمينة بنحو مرتين، وقالت الصحيفة ان المواطنين الروس اودعوا في مصرف "سبيربنك" مدخراتهم من الذهب والأحجار الثمينة الاخرى بحوالي  52 طنا لأن المعادن الثمينة ولاسيما الذهب خير بديل عن النقود في ظل الازمات.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)