مصرع 27 شخصا في إنفجار أنابيب الغاز بأوكرانيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23897/

قتل 27 شخصا مساء يوم 24 ديسمبر/ كانون الأول واعتبر 20 آخرون في عداد المفقودين من جراء انفجار أنابيب الغاز في مبنى سكني في مدينة ييفباتوريا في شبه جزيرة القرم جنوب أوكرانيا. وقدم الرئيس الروسي دميتري مدفيديف تعازيه بمناسبة سقوط الضحايا في ييفباتوريا، مشيرا إلى أن بلاده مستعدة لتقديم المساعدة اللازمة لأنقاذ المنكوبين.

قتل 27 شخصا على الأقل مساء يوم 24 ديسمبر/ كانون الأول واعتبر عشرون آخرون في عداد المفقودين من جراء انفجار أنابيب الغاز بمبنى سكني في مدينة يفباتوريا في شبه جزيرة القرم جنوب أوكرانيا. وقد اعلنت السلطات الأوكرانية الحداد يوم الجمعة 26 ديسمبر/ كانون الأول.

وقد أكد إيغور كرول المتحدث الرسمي في وزارة الطوارئ الأوكرانية لوكالة "إنتر فاكس الأوكرانية" وقوع 27 ضحية وأن عدد الضحايا نتيجة الحادث الأليم قابل للزيادة.  وكانت وزارة الطوارئ الأوكرانية قد اعلنت في وقت سابق أن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال 21 شخصا على قيد الحياة من تحت ركام المبنى المؤلف من 5 طوابق.

وقالت مصادر وزارة الطوارىء الأوكرانية إن البحث سيتواصل عن المفقودين رغم تضاؤل الأمل بوجود أحياء. ومازال رجال الإنقاذ يبحثون عن المفقودين حيث يعتقد أن أكثر من 40 آخرين كانوا في المبنى أثناء وقوع الانفجار.

يذكر أن انفجارات أنابيب الغاز تتزايد في المباني السكنية خلال فصل الشتاء جراء الإستخدام المكثّف لأجهزة التدفئة.

وحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الأوكرانية فقد حطت الطائرة التي كانت تقل يوليا تيموشينكو رئيسة الوزراء الأوكرانية في مدينة سيمفروبل عاصمة القرم في الصباح الباكر من يوم الخميس 25 ديسمبر/كانون الأول وبعد ذلك حطت الطائرة التي كانت تقل الرئيس الأوكراني فكتور يوشينكو. وكانت تيموشينكو في استقبال الرئيس لدى وصوله وتوجها معاً بسيارة واحدة إلى مكان الحادث لعدم وجود مطار في يفباتوريا، وبعد أن تفقدا مكان الحادث أثنى يوشينكو على جهود تيموشينكو وحكومتها لما قامت به بصورة فعالة لإزالة آثار الحادث.

ولدى عودتهما إلى سيمفروبل لم تتوجه تيموشينكو إلى طائرتها من طراز "تو - 134" بل توجهت مع يوشينكو إلى طائرة الرئيس الأوكراني من طراز "ياك-40" التي أقلتهما إلى كييف، بالرغم من المجابهات السياسية بينهما في الفترة الأخيرة.

روسيا مستعدة لتقديم المساعدة للمنكوبين  في يفباتوريا

وبصدد الأحداث المأساوية الأخيرة في أوكرانيا قدم الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في الرسالة التي وجهها إلى نظيره الأوكراني فكتور يوشينكو في 25 ديسمبر/ كانون الأول، تعازيه بمناسبة سقوط ضحايا لدى إنفجار أنابيب الغاز في يفباتوريا.
وعرض الرئيس الروسي في رسالته تقديم المساعدة اللازمة لأنقاذ المنكوبين ، مشيرا إلى أن أسطول البحر الأسود الروسي المرابط  في شبه جزيرة الرم بوسعه تقديم مثل هذه المساعدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)