اقوال الصحف الروسية ليوم 24 ديسمبر / كانون الاول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23865/

صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" تسلط الضوء على النتائج الأولية لتحقيقٍ قامت به النيابةُ العامةُ الروسية عن جرائم الجيش الجورجي في أوسيتيا الجنوبية. وتقول الصحيفة إن مضمون التحقيق نُشر تحت عنوان "الكتاب الأبيض"، وذلك على غرار ما تُصدره اللجان الخاصة بتقصي الحقائق. لكن بعض التفاصيل ظلت طي الكُتمان لضروراتِ التحقيق. وتنقل الصحيفة عن المسؤول في النيابة ألكسندر باستريكين أنه سيتم تشكيل هيئةٍ قضائيةٍ خاصةٍ بأوسيتيا الجنوبية بعد انتهاء التحقيقات. وأن نتائج عملها ستُعرض على المجتمع الدولي عن طريق وزارة الخارجية الروسية. وكشف باستريكين أن بحوزة لجنة التحقيق أدلةً تثبت شروع تبليسي بالتحضير لعدوانها منذ العام 2005. ويضيف المقال أن المحققينَ الروس تمكنوا من إثبات الفظائع التي ارتكبها العسكريون الجورجيون. منها التمثيل بجثث القتلى ورمي القنابلِ اليدوية داخل ملاجئ المدنيين العزل. ويلفت الكاتب إلى أن التقرير أثبت أيضاً مشاركة مواطنينَ أجانب. وأن المحققين عثروا في إحدى القرى الأوسيتية على صورٍ ووثائقَ شخصية لأعضاءٍ في منظمةٍ أوكرانية متطرفة. كما أنهم توصلوا إلى أدلةٍ تثبت أن مجموعةً تخريبية قَوامها مواطنون أتراك وأمريكيون وتشيك شاركت في الهجوم على تسيخنفال.

صحيفة "كوميرسانت" نشرت مقتطفاتٍ من مقابلةٍ أجرتها وكالة فرانس برس مع وزيرة الخارجية الأمريكية قَّيمت خلالها تصرفاتِ أطرافِ النزاعِ الأخير في القوقاز. تعترف رايس أن الهجوم الجورجي لم يكن مفاجأةً لإدارة جورج بوش. وكانت السيدة رايس قد زارت تبليسي قبل شهرٍ من اندلاع الحرب. وذلك للحصول على تأكيداتٍ جورجية بعدم اللجوء للقوة ضد أبخازيا على حد قولها. وتضيف رايس أنها بحثت مع القيادة الجورجية المسألةَ الأوسيتية قبل أيامٍ من بدء المعارك. وجاء في المقابلة أن الرئيسَ الجورجي لم يأخذ بنصائح واشنطن، مما استدعى توجيه نقدٍ لاذعٍ له من قبل وزيرة الخارجية الأمريكية. وترى رايس أن جورجيا تصرفت باستهتار قبل الثامن من آب/أغسطس الماضي. كما أن موسكو لم تتصرف بعقلانية أثناء تلك الأحداث. ومن جهة أخرى تلفت الصحيفة إلى أن دانا بيرينو الناطقة باسم البيت الأبيض أعلنت مؤخراً عن نية جورج بوش إنشاء ما يسمى بمعهد السلام. وأن الرئيس الأمريكي سيؤسس المعهدَ العتيد في ولاية تكساس بعد التقاعد. هذا وسيدعو للتدريسِ فيه كلاً من توني بلير وخوسيه ماريا أزنار وميخائيل سآكاشفيلي. ويلمح الكاتب إلى أن إدراج اسمِ الرئيسِ الجورجي في قائمة القادةِ السابقين يحمل في طياته عدة معانٍ. ومن المرجح أن يكون بمثابة عرضِ عملٍْ فيما لو فقد سآكاشفيلي منصبه قبل انتهاء ولايته.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتحدث عن مستجداتِ توريدِِِ منظوماتِ الدفاع الجوي الروسية "إس -300" إلى إيران. وجاء في المقال أن واشنطن وتل أبيب تمارسان ضغوطاً على موسكو لإلغاء الصفقة. وتنقل الصحيفة عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية  روبرت وود أن نشر منظومات "إس – 300" على الحدود الإيرانية سيهدد أمن القوات الأمريكية في كلٍ من العراق وأفغانستان. لكن الخبراءَ الروس يرون أن الولايات المتحدة تبالغ في قلقها. وتنقل الصحيفة عن القائد السابق لسلاح الجو الروسي الجنرال أناتولي كورنوكوف أن منظومات "إس – 300"  دفاعية بحتة، ويصف الإدعاءاتِ الأمريكية بتهديد قواتها بأنها مجردُ هُراء. ويشير خبراءُ آخرون إلى أن هذه المنظومة مخصصة للدفاع عن المنشآتِ الصناعية والمباني الإدارية. كما أن بمقدورها حمايةَ المنشآتِ العسكرية من ضربات الطيران الاستراتيجي أو التكتيكي. وجاء في المقال أن رادار منظومة "إس – 300"  قادرٌ على تتبع الطائراتِ المعادية في أجواء الدول المجاورة. ويضيف الكاتب أن امتلاك إيران منظوماتٍ من هذا النوع سيسببُ ْ مصاعبَ جمة لإسرائيل والولايات المتحدة. وذلك في حال قررتا توجيه ضربةٍ عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية... ومع ذلك تلفت الصحيفةُ في الختام إلى أن هذه المنظومات لن تستطيع حماية طهران إذا شن خصومها عمليةً عسكريةً واسعةَ النطاق ضدها.

صحيفة "غازيتا" تتوقف عند نتائج الاجتماع الذي عقده في موسكو يوم أمس وزراء عددٍ من البلدان المصدرة للغاز. تقول الصحيفة إن المجتمعين قرروا تشكيل منظمةٍ تضم سبعَ عشرةَ دولة. وأن المنظمة الجديدة  منتدى البلدان المصدرة للغاز  ستتخذ من الدوحة مقراً لها. ولإلقاء الضوء على هذا الحدث تستضيف الصحيفة المدير العام لوكالة الاتصالات السياسية والاقتصادية دميتري أورلوف. يرى الخبير الروسي أن المنظمةَ الجديدة ليست من نمطِ منظمةِ البلدان المصدرة للنفط "أوبك". ويوضح أن آليات سوقِ الغاز تختلف عن مثيلاتها في سوق النفط. خاصةً وأن بيع الغاز يتم بناءً على اتفاقياتٍ طويلةِ الأجل ما يجعل أي تكتلٍْ عاجزاً عن التأثير على الأسعار. وثمة فرقٌ جوهريٌ آخر يتلخص في أن الغاز يُوَّرد عبر أنابيب يتعذر إعادة توجيهها. في حين أن النفط أكثرُ قدرةً على الحركة. حيث يباع في البورصات ويمكن توجيهه بسرعة من مكانٍ إلى آخر. ويستنتج السيد أورلوف أن منتدى البلدان المصدرة للغاز لن تكون له تلك القوةُ الإلزامية كالتي لمنظمة أوبك. ذلك أن أعضاءه سيتمتعون بهامشٍ كبير للتعامل مع المستهلكين مباشرةً. هذا وربما ستقتصر مهمة المنظمةِ الجديدة على الجانب الاستشاري. فهي حتى الآن منظمةٌ سياسية لن تؤثر على السوق في الظروف الراهنة. كما أنها لن تأخذ على عاتقها تحديد حصص الانتاج. ويلفت الخبير إلى نقطةٍ أخرى، وهي أن أسعار الغاز مرتبطة بأسعار النفط وليس العكس. ويعيد إلى الأذهان أن منظمة أوبك تأسست مطلع ستينات القرن الماضي ولم تلعب عملياً أي دورٍ مهم إلا بعد عشر سنواتٍ من ذاك التاريخ. ويختم السيد أورلوف حديثَهُ متفائلاً بمستقبل المنظمةِ الجديدة. إذ لا يرى ما يحول دون سيرها على خطا شقيقتها "اوبك".

صحيفة "إزفستيا" تنشر صوراً للرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما التقطها المصورون أثناء قضائه إجازتَه. وتقول الصحيفة إن أوباما توجه مع أسرته إلى جزيرة هاواي التي تُعرف بجنة السياحة الأمريكية. حيث درجات الحرارة المرتفعة لا تسمح بارتداء البِزات الرسمية. وجاء في المقال أن المصورين التقطوا صوراً لأوباما وهو عاري الصَدر ولا يستر جسمَه سوى سروالٍ قصير. ويضيف الكاتب أن الرئيسَ المنتخب لم يخيب ظن الناخبات الأمريكيات. فقد أظهرت الصور أنه ذو قوامٍ ممشوق. كما أن أوباما البالغَ سبعةً وأربعين عاماً يمارس التمارينَ الرياضيةَ يومياً، ويعتزم إنشاء ملعبٍ لكرة السلة في البيت الأبيض. ويلفت الكاتب إلى أن أوباما لم يكن السياسيَ الوحيد الذي ظهر بهذا الشكل أمام عدسات الكاميرات. فقد نشرت الصحف في وقتٍ سابق صوراً لفلاديمير بوتين أثناء اصطياده السمك. والتي ظهر فيها عاريَ الصدرِ كذلك. وكانت صحيفة ديلي ميل البريطانية وصفت بوتين آنذاك بأنه رمزُ الرجولةِ الروسية. وفي الختام ترى الصحيفة أنَّ ْ أمام الرئيس الأمريكيِ المنتخب طريقاً طويلةً لنيل لقبٍ كهذا.

صحيفة "موسكوفسكي كمسموليتس"  تتوقف عند تداعيات الحادث الذي تعرض له الرئيس الأمريكي جورج بوش أثناء مؤتمره الصحفي الأخير في بغداد. وذلك عندما قذفه صحفيٌ عراقي بفردتي حذائه. وتقول الصحيفة إن العالم كله يشهد تقليص عددِ مناصبِ العمل. بينما قامت شركةٌ تركيةٌ صغيرة بتوظيف مئةِ عاملٍ جديد من العمال المَهَرة المتخصصين بصنع الأحذية. وتوضح الصحيفة أن هذه الشركة هي شركة "بايدان شو كومباني" صانعةُ الحذاءِ الذي كان ينتعله منتظَر الزيدي. وجاء قرار الشركة باستخدام عمالٍ إضافيين بعد تزايد الطلب على هذا النوع من الأحذية. وتنقل الصحيفة عن ممثل الشركةِ المذكورة أنها تلقت أكثر من 370  ألفَ طلبيةٍ جديدة. والفضل في ذلك يعود للصحفي العراقي. ويضيف الممثل أن سعر الحذاء بقي كما هو، أي ما يعادل سبعةً وعشرين دولاراً، وذلك رغم تزايد الطلب على هذا النوع بشكلٍ منقطع النظير. ولقد تلقت الشركة في بداية الأمر طلباتٍ لصنع خمسين ألفَ زوجٍ منه، مما أثار استغراب الإدارة. ولكنها علمت فيما بعد أن عدة صحفٍ عراقية نشرت مِلفاً كاملاً عن حذاء الزيدي. وهنا أدركت الإدارة ضرورة زيادةِ عددِ عمالها. ويضيف ممثل الشركةِ التركية أن إدارة الشركة تلقت طلبياتٍ أيضاً من الولايات المتحدة وبريطانيا. وهي تُجري الآن مباحثاتٍ مع إحدى الشركات البريطانية لتسويق بضاعتها في بريطانيا. ويختِم ممثل الشركة حديثه قائلاً إن هذا الحذاء لم تكن له في السابق أي تسمية. أما من الآن فصاعداً فسيعرف بعبارة "وداعاً بوش".

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

كتبت صحيفة "ار بي كا ديلي" مقالة تصدرت الصفحة الاولى عنوانها "هجْمة غاز" واشارت فيها الى الاجتماع التأسيسي لمنتدى الدول المصدرة للغاز امس في موسكو حيث اقر المشاركون ميثاق المنتدى الجديد ومقرَه الذي سيكون في الدوحة. وسيعمل المنتدى من اجل اعداد آلية جديدة لصياغة اسعار الغاز في اسواق اكثر شفافية وتحميل المنتجين والمستهلكين مسؤولية اكبر. وتابعت الصحيفة أن اعضاء التجمع ينتجون حوالي  40% من اجمالي الغاز المستخرج في العالم كما تملِك الدول الاعضاء  70% من مجموع احتياطات العالم من الغاز.
صحيفة "كوميرسانت"، نشرت مقالا بعنوان "العقارات تتجه إلى الأسفل" تناولت فيه موضوع تراجع اسعار المساكن في روسيا في الآونة الاخيرة، حيث اوضح تقرير اعدته هيئات مختصة انخفاض اسعار المساكن في شهر اكتوبر/تَشرين الاول الماضي في موسكو بحوالي  2.5%، اما في المدن الروسية الكبيرة فتراوحَ الانخفاض ما بين 4% و 10%. وتوقع التقرير أن يستمر انخفاض الاسعار حتى العام المقبل اذ ستبلغ نسبتُه حينها  10% مقارنة بمستويات ما قبل الازمة في حين ينتظر نمو اسعار العقارات بعد عام2010 .

صحيفة "فيدومستي"، نشرت مقالا تحت عنوان "في تي بي الصارم" ذكرت فيه أن مصرف "في تي بي" لا يتبِّع سِياسةً متساهلة مع زبائنه مثل مصرف "سبير بنك"، الذي اعلن مؤخرا عن تسهيلات للمقترضين، حيث قال رئيس بنك "في تي بي" إن نسبة القروض المشكوك في استيفائها ارتفعت منذ مطلع العام الحالي الى اكثرَ من 1.1%، لكنه اضاف أن البنك ابدى استعداده لتغيير عملة القروض العَقارية والاستهلاكية الى الروبل لدعم المقترضين.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)