لماذا أصبحت شجرة الشوح رمزا لعيد رأس السنة؟

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23833/

لا يستطيع أحد في روسيا في الوقت الحاضر أن يتصور الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية من دون شجرة الشوح، وتزيينها عائليا. ولا يعرف الكثيرون أن ألمانيا كانت البلد الأول الذي اختار شجرة الشوح دون غيرها، لتصبح رمز السنة الميلادية في العالم كله فيما بعد. فقد اعتبرها الألمان شجرة مقدسة تعيش فيها الارواح الطيبة لأنها تبقى خضراء على مدى السنة كلها.

لا يستطيع أحد في روسيا في الوقت الحاضر أن يتصور الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية من دون شجرة الشوح، وتزيينها عائليا.
ولا يعرف الكثيرون أن ألمانيا كانت البلد الأول الذي اختار شجرة الشوح دون غيرها، لتصبح رمز السنة الميلادية في العالم كله فيما بعد. فقد اعتبرها الألمان شجرة مقدسة تعيش فيها الارواح الطيبة لأنها تبقى خضراء على مدى السنة كلها.
وشهدت روسيا بعد اصدار قانون الاحتفال برأس السنة الميلادية في عهد بطرس الأول، تزيين البيوت باغصان من شجرة الشوح بدلاً من الشجرة بكاملها. وكان الروس يعلقون عليها الجوز والحلوى وحتى الخضروات، أما الالعاب والإنارة فقد عرفت فيما بعد. وكانت شجرة عيد الميلاد في ثلاثينيات القرن التاسع عشر تزين فقط بيوت الألمان في سانت بطرسبورع. أما الاشجار المضيئة فقد وجدت لأول مرة في قاعات محطة السكك الحديدية في مدينة بطرسبورع عام 1852.
ومنعت الحكومة السوفيتية في عام 1918 تزيين شجرات الميلاد معتبرة هذا التقليد أحد مظاهر الدين المسيحي. ولكن عادت شجرة الشوح الى البيوت الروسية عام 1935 لتبقى حتى أيامنا هذه.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية