عباس : لا للعدوان على غزة ولا للصواريخ منها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23825/

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن مصر تسعى الى إعادة إحياء الحوار الفلسطيني لإنهاء حالة الإنقسام، مؤكدا رفضه لأي عدوان إسرائيلي على قطاع غزة أو إطلاق للصواريخ من القطاع. كما أجرى الرئيس الفلسطيني في القاهرة محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك تناولت تطورات الوضع الفلسطيني وخصوصا في غزة.

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن مصر تسعى الى إعادة إحياء الحوار الفلسطيني لإنهاء حالة الإنقسام، مؤكدا رفضه لأي عدوان إسرائيلي على قطاع غزة أو إطلاق للصواريخ من القطاع.

وأكد عباس في مؤتمر صحفي عقده في القاهرة يوم الثلاثاء 23 ديسمبر/كانون الأول رفضه لأي عدوان إسرائيلي على قطاع غزة أو إطلاق للصواريخ من القطاع، وقال  " نحن لا يمكن أن نقبل ولا يمكن أن نوافق على أن يتم اجتياح غزة أو أن يتم حتى ضربها بالطائرات المروحية أو بالمدفعية أو بالصواريخ ، هذا ما نرفضه رفضاً قاطعاً. لأن هذا كله يصب في خانة ضرب الشعب الفلسطيني وضرب مصالحه. ولكن في الوقت نفسه نحن ضد الصواريخ التي تطلق من القطاع بين الفترة والأخرى".

كما واشار رئيس السلطة الفلسطينية الى ضرورة استئناف الحوار الفلسطيني لما فيه مصلحة للفلسطينيين  وللعرب، حيث اعلن  " لا بد أن يستأنف الحوار الفلسطيني رغم أن حماس توقفت . ولكن إذا فشلت المساعي مرة لا بد أن تستأنف مرة ومرات لأن الحوار الفلسطيني مصلحة فلسطينية أساسية ومصلحة عربية ثانياً. إضافة إلى ذلك أن إلغاء التهدئة أو كسر التهدئة  لا يجوز ايضاً. مصر ستعمل كل جهدها من أجل استعادة التهدئة".

وأجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك تناولت تطورات الوضع الفلسطيني وخصوصا في غزة، وذلك في ختام جولة قادته إلى كل من الولايات المتحدة وروسيا.

وتركزت مباحثات عباس العائد من موسكو، في القاهرة على الجهود التي تقوم بها مصر من أجل التوصل الى تهدئة  جديدة بين حركة حماس واسرائيل.
في الوقت نفسه ذكرت الخارجية المصرية أن وزيرة خارجية إسرائيل تسيبي ليفني ستزور مصر يوم الخميس القادم .
من جانب آخر قال مكتب وزيرة الخارجية الإسرائيلية " إن الرئيس مبارك دعا ليفني لإجراء محادثات في القاهرة". وتأتي هذه الدعوة بعد اعلان حركة حماس إنها قد تمدد وقف إطلاق النار إذا أوقفت إسرائيل كل الهجمات العسكرية على غزة ورفعت الحصار الذي تفرضه على القطاع.

   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية