بوتين: عهد الغاز الرخيص يشارف على الانتهاء

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23809/

يرى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن عهد الغاز الرخيص يشارف على نهايته، وذلك بسبب استنفاد عدد كبير من حقول الغاز وارتفاع تكاليف الاستكشاف والاستخراج والنقل. جاء هذا في كلمة ألقاها بوتين في افتتاح اجتماع وزراء الطاقة للدول الـ12 المصدرة للغاز بموسكو يوم 23 ديسمبر/كانون الاول.

يرى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن عهد الغاز الرخيص  يشارف على نهايته ،وذلك بسبب استنفاد عدد كبير من حقول الغاز وارتفاع تكاليف الاستكشاف والاستخراج والنقل. جاء هذا في كلمة ألقاها بوتين في افتتاح اجتماع وزراء الطاقة للدول الـ12 المصدرة للغاز بموسكو يوم 23 ديسمبر/كانون الاول.
وأعلن بوتين  أن عواقب الأزمة المالية العالمية تنعكس سلبيا على صناعة الغاز، وتأثيرها في هذا المجال أقوى من التأثير في صناعة النفط..  وذكر بوتين أن أسعار الغاز مرتبطة باسعار النفط ولكن صناعة الغاز تحتاج الى وقت أطول لمعالجة الأضرار الناجمة عن تذبذب أسعار النفط.
ويبحث وزراء الطاقة للدول الـ12 المصدرة للغاز في اجتماعهم بموسك قواعد التنسيق المشترك بينهم في مجال وضع الأسعار في سوق الطاقة العالمية. ومن المتوقع ايضا أن يقروا بنود ميثاق تأسيس منظمة تجمع البلدان المصدرة للغاز.

ودعا بوتين مشاركي الاجتماع الى تحويل منتدى البلدان المصدرة للغاز الى منظمة دائمة وافتتاح مقر لها  في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية.  وأعرب عن استعداد روسيا لدفع كل النفقات المتعلقة بنشاط المقر ومنحه صفة منشأة دبلوماسية.
وأشار بوتين الى ضرورة تطوير الحوار بين منتجي الغاز معربا عن اعتقاده أن منتدى البلدان المصدرة للغاز سيصبح أحد الأدوات الرئيسية  في هذا الحوار. وأكد على أن نشاط المنتدى يتلائم بالكامل مع القوانين الدولية.
ودعا رئيس الوزراء الروسي الى تبني "قواعد لعب" طويلة الأمد في سوق الغاز لتمكن منتجي الغاز من وضع خططهم الاستثمارية.

هذا وأعرب وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية ووزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري عن رغبة كل من الدوحة وطهران في استضافة مقر المنظمة الجديدة.
كما أعلن وزير الطاقة والصناعة القطري عن نية بلاده في زيادة انتاج الغاز المسال الى 8ر7 مليون طن خلال عامين. بينما دعا وزير النفط الإيراني مشاركي المنتدى الى التعاون مع بلدان الخليج لتقليص نفقات نفل الغاز وتوسيع الانتاج.
ومن جانبه ذكر وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل أن بلاده تعارض تسييس مجال صناعة الغاز. ودعا الى اجراء الأبحاث العلمية  وتحليل الوضع في سوق الغاز العالمي من أجل تفادي ظهور عدم الموازنة بين العرض والطلب على الغاز.

مبادئ منظمة مصدري الغاز الجديدة

دعا ممثلو فنزويلا وبوليفيا الى ان توضع في أساس المنظمة الجديدة المبادئ التي تعتمد عليها منظمة أوبك.
وقال وزير النفط والطاقة الفنزويلي رافائيل راميريس أن تحديد الادوات للتنسيق بين مصدري الغاز سيساعد البلدان في تفادي التنافس بينها وسيسهم في استقرار أسعار الغاز على المستويات العادلة.
ومن جانبه أعلن وزير الطاقة البوليفي ساؤول أفالوس أن بلاده لا ترغب في بيع الغاز لتسهم في رفاهية بعض الدول التي تسعى الى السيطرة على العالم.
أما ممثل وزارة النفط المصرية فاقترح عقد اجتماع المنتدى القادم في مصر.
وأكد وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو أن التعاون بين البلدان المصدرة للغاز ليس موجها ضد دول أخرى، بل يهدف الى توفير الأمن والاستقرار لجميع مشاركي سوق الغاز المصدرين والمستوردين على حد سواء.
هذا وقد أعلن النائب الأول لرئيس إدارة شركة "غازبروم" الروسية ألكسندر مدفيديف أن منظمة الدول المصدرة للغاز لن تكون منظمة على غرار أوبك. ونفى وجود علاقة بين تأسيس المنظمة وانخفاض اسعار الغاز الطبيعي في العالم.
ويشارك في الاجتماع وزراء الطاقة من كل من الجزائر وبوليفيا وفنزويلا ومصر وقطر وليبيا وروسيا وإيران والنرويج وترينيداد وتوباغو و غينيا الاستوائية الى جانب ممثلي فرنسا وهولندا واليونان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم