روسيا مستعدة لدعم فلسطين ماليا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23794/

اكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ضرورة التعاون المثمر بين روسيا والقيادة الفلسطينية. واعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمره الصحفي المشترك مع الرئيس محمود عباس يوم 22 ديسمبر/كانون الاول ان روسيا مستعدة لتقديم الدعم المالي الى فلسطين.

وصف دميتري مدفيديف رئيس روسيا الاتحادية الزيارة التي قام بها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى الشيشان بانها مفيدة. وجاء ذلك عند استقباله رئيس فلسطين في الكرملين  يوم 22 ديسمبر / كانون الاول.
واشار مدفيديف الى  ان هذه الزيارة ليست الاولى لمحمود عباس الى موسكو، واضاف قائلا: " تتسع كل مرة جغرافيا زياراتكم . وقد زرتم هذه المرة مدينة غروزني وجمهورية الشيشان . وبحسب وجهة نظرنا فان هذه الزيارة جيدة ومفيدة جدا".
وأعرب دميتري مدفيديف عن أمله بالتعاون المثمر بين روسيا والسلطة الوطنية الفلسطينية  مشيرا الى ان "عدد المشاكل لا يقل".
وقال رئيس روسيا " علينا ان نمضي قدما". ثم اقترح مناقشة مسائل التسوية في الشرق الاوسط  والحوار الفلسطيني الاسرائيلي.
ومن جانبه اعاد محمود عباس الى  الاذهان ان روسيا كانت من اولى الدول التي اعترفت بدولة فلسطين في عام 1989 وفتحت بعد ذلك سفارة فلسطين بموسكو.
وقال محمود عباس: " منذ ذلك الحين نسير في طريق التعاون والتنسيق بين بلدينا".
ووصف رئيس السلطة الفلسطينية زيارته الى جمهورية الشيشان ايضا بانها "جيدة ومفيدة". وأضاف الزعيم الفلسطيني قائلا: " اتيحت لنا امكانية للاطلاع على خبرة القيادة الشيشانية الحالية في تسوية المسائل السياسية وحل المشاكل الاجتماعية".
واستطرد رئيس فلسطين قائلا: " شعرنا بالمزيد من الحفاوة عندما زرنا هذه الجمهورية الصغيرة التي تعد كيانا من كيانات روسيا الاتحادية".

وسبق ان  أفادت وكالة " نوفوستي" نقلا عن مصدر في الكرملين ان قضايا تقديم  المساعدات الى  فلسطين من اجل بناء سلطة فعالة وقوية ومؤسسات الدولة ومعالجة القضايا الاقتصدية والاجتماعية ستبحث مع القيادة الروسية في يوم الاثنين .

لافروف: نؤيد عباس بغض النظر عن الاستفزازات

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمره الصحفي المشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم 22 ديسمبر/كانون الاول ان روسيا مستعدة لتقديم الدعم المالي الى فلسطين.

وقال لافروف  " نحن مستعدون لتشجيع التعاون الاستثماري لشركاتنا مع فلسطين ،وتوجد بهذا الصدد خطط ملموسة ستتم مناقشتها في الكرملين اليوم".

وأعلن وزير الخارجية الروسي ان موسكو تؤيد سياسة رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الرامية الى تحقيق الوحدة بين الفصائل الفلسطينية  كلها.
 وقال سيرغي لافروف معلقا على قرار الغاء الهدنة مع اسرائيل الذي كان قد اتخذه مؤخرا تنظيم حماس : " اننا نؤيد سياسة محمود عباس الرامية الى مواصلة الجهود بهدف تحقيق الوحدة الفلسطينية  بغض النظر عن  كافة الاستفزازات".
وأضاف وزير الخارجية الروسي قائلا: " اننا نعول على ان الفلسطينيين سيدعمون  الجهود التي تبذلها مصر".
والجدير بالذكر ان مصر هي التي قامت بدور الوساطة في تحقيق الهدنة  بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية الراديكالية.

وقال لافروف ان القيادة الروسية تدعم  محمود عباس كونه زعيما للشعب الفلسطيني كله ، وتؤيده تأييدا عمليا في شتى المجالات وبالدرجة الاولى فيما يتعلق بتقوية اجهزة الامن والشرطة التي من شأنها ان تحافظ على النظام.
واستطرد وزير الخارجية الروسي قائلا: " اننا نقيم عالياً  الحرص على عملية السلام التي  بدأت في انابوليس ، ونعبر عن ثقتنا بانها ستستمر  بموسكو في العام القادم " .
واشار سيرغي لافروف الى ان محمود عباس اشاد بدور روسيا في نجاح اجتماع وزراء خارجية " الرباعية" الذي عقد مؤخرا في نيويورك والبيان الصادر عنه ، وكذلك قرار مجلس الامن الدولي الذي من شأنه ان يضمن استمرارية عملية السلام وحتميتها.
واكد الوزير الروسي على ضرورة تفادي اية خطوات تضر بقضية التسوية النهائية والوضع القانوني للدولة الفلسطينية وبالدرجة الاولى سياسة اسرائيل الاستيطانية.
كما وقال لافروف: " ثمة مشاكل كثيرة ،لكن يمكننا القول ان اطراف الرباعية والمجتمع الدولي لديها ارادة سياسية للتغلب عليها. وانني على قناعة بان الزيارة الحالية ستساهم في التوصل الى هذا الهدف".
ونوه لافروف الى ان مراعاة كافة الاطراف بالتزاماتها الناجمة عن خارطة الطريق  وتخليها عن استخدام العنف هو امر يمكنه ان يضمن حتمية استمرار عملية السلام في الاشرق الاوسط..

عباس: فلسطين تقيم تقييما عاليا دور روسيا في عملية السلام

وأعلن محمود عباس من جانبه ان فلسطين تقيم تقييما عاليا دور روسيا في عملية السلام بالشرق الاوسط ، لاسيما نشاطها في اطار " الرباعية الدولية" ، مشيداً بمساهمتها  في صياغة البيان الذي  اتخذته "الرباعية"  في ختام اجتماعها بنيويورك، وكذلك  في قرار مجلس الامن الدولي.
وعلى حد قول محمود عباس فان المباحثات التي اجراها مع سيرغي لافروف أكدت العزم على تحقيق مهمة المصالحة الوطنية الفلسطينية.
وذكر رئيس السلطة الفلسطينية  ان زيارته الحالية الى روسيا تجري في ظروف توطيد التعاون الثنائي في شتى المجالات. واضاف قائلا: " اننا بحاجة الى هذه الاتصالات لنحافظ على الحوار الدائم. و شرف كبير لي ان التقي رئيس روسيا لكي نناقش مسائل ضرورية  ونوطد التعاون الثنائي".
وقال رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية مجيبا عن سؤال وجهه اليه مراسل قناة " روسيا اليوم" ان انتخابات رئيس فلسطين والمجلس التشريعي الفلسطيني ستجرى في وقت واحد  وفي اقرب فرصة ممكنة.
وأوضح محمود عباس قائلا: " اننا مصممون على اجراء هذه الانتخابات في اقرب فرصة ممكنة ، وذلك حسب قانون الانتخابات لتكون الانتخابات التشريعية والرئاسية في وقت واحد".
والجدير بالذكر ان حركة  حماس المتنافسة مع حركة فتح التي يترأسها محمود عباس ترى ان الانشقاق في صفوف الفلسطينيين الذي ما زال قائما منذ يونيو/حزيران عام 2007 سيزداد اذا ظل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية يشغل منصبه بعد انتهاء ولايته في اوائل عام 2009.

محمود عباس يلتقي القائمقام البطريركي المؤقت

التقى  القائمقام البطريركي الروسي المؤقت مطران سمولينسك وكالينينغراد كيريل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس وناقش معه آفاق حج الروس الى الارض المقدسة. كما أعرب كيريل عن تضامن الكنيسة الارثوذكسية الروسية مع الشعب الفلسطيني.
وقدم رئيس فلسطين من جانبه  تعزيته بصدد وفاة الكسي الثاني بطريرك موسكو وسائر روسيا. ووضع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اليوم نفسه اكليلاً من الزهور على قبر راعي الكنيسة الروسية الراحل الكسي الثاني.


بوتين: روسيا تعول على تطوير العلاقات مع فلسطين  في جميع الاتجاهات


اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس بموسكو يوم 22 ديسمبر/كانون الاول ان روسيا تعول على تطوير العلاقات مع فلسطين  في جميع الاتجاهات.
وقال بوتين مخاطباً الرئيس عباس "نحن نفرح لنجاحاتكم ونعيش سوية معكم اتراحكم . ان الوضع يبقى بالفعل صعباً، ولكن رغم ذلك نحن نواصل تطوير علاقاتنا في شتى الاتجاهات". واكد رئيس الحكومة الروسية ان موسكو تتابع باهتمام ما يجري في فلسطين.
ومن جانبه اعلن  محمود عباس عن نيته في تبادل الاراء حول الوضع الراهن في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين،  وقال مخاطباً بوتين  " بودي ان أشكركم لموقف روسيا  الدائم والثابت في دعم الشعب الفلسطيني". واعرب عباس ايضاً عن "امتنانه للجانب الروسي للدعم السياسي والاقتصادي وكذلك للمساعدة التي يقدمها في مجال الامن". وقال عباس" نعيش اليوم مرحلة صعبة بما فيه الكفاية، ولكن رغم ذلك لدينا الأمل باننا سنتوصل الى التسوية"، مشيرا الى "وجود صعوبات على هذا الطريق تتمثل في الانتخابات القادمة في اسرائيل والانتخابات التي جرت مؤخرا في الولايات المتحدة".   

ويقوم محمود عباس بزيارة عمل الى روسيا تلبية لدعوة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)