دول جديدة تشارك في جهود مكافحة القرصنة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23767/

أعلنت وزارة الدفاع الصينية أن بكين سترسل مدمرتين وسفينة دعم في السادس والعشرين من الشهر الجاري إلى المياه المحاذية للصومال للمشاركة في الجهود الدولية لمكافحة القرصنة.

أعلنت وزارة الدفاع الصينية أن بكين سترسل مدمرتين وسفينة دعم في السادس والعشرين من الشهر الجاري إلى المياه المحاذية للصومال للمشاركة في الجهود الدولية لمكافحة القرصنة.
وقررت الصين الدخول إلى حلبة الصراع مع القراصنة في مياه منطقة القرن الأقريقي بعد أن تعرضت مصالحها البحرية للخطر بمهاجمة القراصنة واستيلائهم على عدد من سفنها التجارية.. لذلك حملت على عاتق بحريتها لأول مرة منذ قرون مهمة القيام بدوريات في مياه بعيدة عن حدودها لحماية خطوط الملاحة التجارية الدولية. الصينيون أعلنوا أن سفنهم الحربية ستطبق بصرامة القوانين الدولية  وقرارات مجلس الأمن التي منحت الإذن بالقيام بعمليات عسكرية ضد القراصنة وتعقبهم في المياه الاقليمية الصومالية وعلى البر الصومالي والسماح كذلك باستعمال المجال الجوي للصومال لهذه الغاية. قرار ارسال الصين  سفنها الحربية إلى خليج عدن يعكس  تنامي قوتها العسكرية وتزايد نفوذها ومصالحها الاقتصادية في العالم.
كما إن فشل السفن الحربية الدولية بما فيها التابعة لحلف الناتو في وقف أعمال القرصنة في خليج عدن وبحر العرب دفع الصين لتولي مهمة حماية هذا الطريق البحري بقوتها الذاتية.
وقررت إيران هي الأخرى التي استولى القراصنة على سفينتين لها في العام الجاري المشاركة في التصدي للقراصنة وحماية الممرات البحرية الدولية فأرسلت سفينة حربية، ستنضم إلى نحو 12 سفينة حربية دولية تجوب مياه المنطقة، لحماية سفنها التجارية المارة بخليج عدن وفاء فيما يبدو لتصريحات سابقة اعلنت فيها أنها ستستخدم القوة ضد القراصنة الذين يحتجزون سفنها إذا شعرت بضرورة ذلك.
الولايات المتحدة بعد أن استلم اسطول تابع للاتحاد الاوروبي مهمة حماية أمن المنطقة من 4 سفن تابعة لحلف الناتو لم تنفض يديها تماما من مشكلة القرصنة في منطقة القرن الأفريقي .. فأعلنت على لسان نائب قائد أسطولها الخامس المتمركز في البحرين أن قواتها البحرية ستباشر بحزم اصطياد القراصنة بمجرد انشاء هيئة قضائية خاصة بمحاكمتهم. الضابط  الامريكي أورد أرقاما حول حجم ظاهرة القرصنة في المنطقة حيث أعلن أن القراصنة استولوا قبالة سواحل الصومال على أكثر من 40 سفينة وحصلوا على فديات تقدر بنحو 30 مليون دولار مقابل إطلاقها. فيما تنتظر 14 أخرى و 281 من طواقمها دفع فديات مقابلها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك