ليفني ونتنياهو: لا بد من الإطاحة بحماس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23766/

دعا زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو إلى اتخاذ خطوات عملية لوقف إطلاق الصواريخ من غزة. فيما تعهدت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني بجعل الإطاحة بالحكومة التي تقودها حماس هدفا لأي حكومة قد ترأسها في المستقبل.

دعا زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو إلى اتخاذ خطوات عملية لوقف إطلاق الصواريخ من غزة. فيما تعهدت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني بجعل الإطاحة بالحكومة التي تقودها حماس هدفا لأي حكومة قد ترأسها في المستقبل.
وقالت تسيبي ليفني زعيمة حزب كاديما إن الأهداف الاستراتيجية لحكومتها تتمثل في الإطاحة بحكم حماس باستخدام الوسائل العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية.
ودعا منافس ليفني الأول على منصب رئاسة الوزراء رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو الى المزيد من سياسة الهجوم الفعالة، متهما الحكومة الحالية بما فيها ليفني بأنها ضعيفة للغاية. وقال إن الاطاحة بحكم حماس أمر لا مفر منه.
من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت ان اسرائيل سترد في الوقت المناسب على اطلاق الصواريخ من قبل الفصائل الفلسطينية، واضاف اولمرت خلال جلسة عقدتها الحكومة الاسرائيلية اليوم الأحد ان أي حكومة تتحلى بالمسؤولية لا تتحمس لخوض معركة عسكرية الا انها لا تتهرب من خوض مثل هذه المعركة.
وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك قد قال في وقت سابق أن سقوط الصواريخ على اسرائيل من غزة امر لايمكن السكوت عنه بقوله:"لا يمكننا ان نقبل بالوضع الحالي في غزة لقد أمرت الجيش وأجهزة الأمن بالاستعداد لكل الاحتمالات. علينا أن نفكر مليا أين ومتى بالضبط  نحن بحاجة إلى الرد، اما عن كيف ومتى، فيجب ترك ذلك للأجهزة المختصة التي ستقودها إرادتها الى إنجاح المهمة ومعرفة ما يجب عمله".

من جانبه، أكد مارك ريغيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أن مسؤولية الحكومة تتركز في ضرورة توفير الحماية لمواطنيها، وأن حركة حماس تتحمل مسؤولية ما قد يحدث في المستقبل القريب.
موقف حماس
 من جهته قلل رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة من شأن التهديدات الإسرائيلية مشيرا الى ان تل ابيب هي من خرقت التهدئة.في هذه الأثناء، بدأ قادة حماس باتخاذ إجراءات وقائية تحسبا لحملة اغتيالات إسرائيلية موسعة ضدهم في أعقاب التهديدات التي أطلقها مسؤولون إسرائيليون.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قيادة حماس بدأت النزول إلى الأرض وممارسة نشاطها بشكل أقرب إلى السرية بعد أن تحركت بصورة علنية لمدة ستة أشهر منذ بداية التهدئة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية