السلطات التركية تحاول السيطرة على ظاهرة إحراق الجوامع وسرقتها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23723/

تحاول السلطات التركية وضع حد لسلسلة سرقات وحرائق تعرّض لها عدد ٌمن المساجد، خاصة في العاصمة اسطنبول.

تحاول السلطات التركية وضع حد لسلسلة سرقات وحرائق تعرّض لها عدد ٌمن المساجد، خاصة في العاصمة اسطنبول.

وقد تحولت هذه الحوادث إلى ظاهرة غريبة وجديدة  على المجتمع اليركي، التي تفجرت مؤخرا في أكثر من 10 جوامع تم افتعال الحريق فيها، خلال أسبوع واحد، مما تسبب بأضرار مادية كبيرة، دون اصابات بشرية لخلوها من المواطنين ساعة وقوع الهجمات.

وعلى الرغم من عدم تمكن الشرطة بعد من رصد الأسباب والدوافع أو التوصل إلى مرتكبي هذا العمل إلا أن الشواهد والتحقيقات الأولية تشير إلى احتمال وجود "يد إرهابية طولى" وراء هذه الاعتداءات، خصوصا بعد أن أكد شهود عيان بأنهم لمحوا رجلا أجنبيا ببشرة سوداء يخرج من الجامع عقب الحريق مباشرة.

ويبدو أن تركيا، التي تعاني أساسا من الإرهاب الانفصالي، ستجد نفسها منذ الآن وصاعدا بمواجهة إرهاب من نوع أخر. وهو إرهاب اجتماعي يدل على أن المواطن فقد حصانته الأمنية حتى في الجوامع، بسبب الفشل الأمني بمكافحة مثل هذه العمليات التخريبية الانتقامية.

للمزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك