قمة غير رسمية في كازاخستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23693/

يناقش المنتدى غير الرسمي لزعماء دول الرابطة المستقلة المنعقد في منتجع بوروفوي بكازاخستان وبمشاركة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف، في يومه الثاني التعاون الامني بموجب مبادرة الرئيس مدفيديف المتعلقة بالنظام الأمني الجديد في اطار الرابطة ومنظمة الامن الجماعي والتعاون الاقتصادي الاورو- أسيوي وسبل الإرتقاء بعمل هذه المنظمات.

يناقش المنتدى غير الرسمي لزعماء دول الرابطة المستقلة المنعقد في منتجع بوروفوي بكازاخستان وبمشاركة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف، في يومه الثاني  التعاون الامني بموجب مبادرة الرئيس مدفيديف المتعلقة بالنظام الأمني الجديد في اطار الرابطة ومنظمة الامن الجماعي والتعاون الاقتصادي الاورو- أسيوي وسبل الإرتقاء بعمل هذه المنظمات.

وكان هذا الاجتماع الذي دعا اليه الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نازاربايف، في يومه الاول مسألة الأمن الإقليمي والدولي وتطرق إلى اقتراحات مدفيديف حول الخروج من الأزمة المالية العالمية وسبل تفعيل عمل المنظمات الإقليمية، إضافة الى التنسيق بينها وبين المنظمات الدولية.
وقد عقدت قمة ثنائية، في إطار القمة غير الرسمية التي تنعقد في الفترة ما بين 19 و21 ديسمبر/كانون الاول في كازاخستان،  بين رئيس كازاخستان نور سلطان نزاربايف ورئيس روسيا دميتري مدفيديف، التي وقع في ختامها  الرئيسان  على بيان مشترك  يتضمن خطة العمل المشتركة الروسية الكازاخية لعامي 2009 - 2010 .

وترمي الخطة الى تطوير الشراكة الاستراتيجية  والتحالف بين البلدين. وقد أشار الرئيس الروسي دميتري مدفيديف بصدد الخطة  الى "انها تعد تجسيدا لاتفاقاتنا  كونها تعكس كافة الفقرات المتفق عليها اثناء زيارتي الاخيرة الى كازاخستان  وخلال انعقاد منتدى التعاون الاقليمي والحدودي" . واشار مدفيديف الى القرابة بين اقتصادي البلدين "الامر الذي يجعلنا نتقارب أكثر فأكثر في ظروف ازمة الثقة المالية بين شركاء كبار".

وقال الرئيس مدفيديف اثناء لقائه  الرئيس الكازاخي: " اظن اننا لم نقتل الوقت سدى. وقد بلغ التبادل السلعي بين البلدين مستوى لا مثيل له في الماضي. واعتقد انه  توجد لدينا ،حتى في ظل المصاعب الاقتصادية التي  نعيشها، امكانات  للحفاظ على وتائر السنة الجارية ". واضاف الرئيس الروسي قائلا: " سنسعى الى ذلك ، ولدينا خطة مستقبلية لتطوير تعاوننا ورغبة في تعزيز الشراكة الاستراتيجية".

وافاد رئيس كازاخستان من جانبه  بان التبادل السلعي بين روسيا وكازاخستان  خلال الاشهر العشرة من السنة الجارية ازداد بمقدار 20% بالمقارنة مع الفترة المماثلة من السنة الماضية.
وقال الناطق باسم رئيس كازاخستان ان الخطة تقضي ببذل الجهود المشتركة لفترة قصيرة ، وتحتوي على 40  فعالية تشمل شتى مجالات التعاون الكازاخي الروسي ، بما فيها المجالان السياسي والاقتصادي ومجمع الوقود والطاقة  واستكشاف الفضاء الكوني والنقل والمواصلات والتعاون الحدودي الاقليمي ومجال الهجرة والمجال العسكري التقني والوقاية من حالات الطوارئ وتصفية اثارها   والمجالان العلمي والانساني.

القمة غير الرسمية متعددة الاطراف في كازاخستان

يشارك الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في الفترة ما بين 19 و21 ديسمبر/كانون الاول الجاري في القمة غير الرسمية متعدة الاطراف  التي تعقد بمنتجع بورفوي الواقع في مقاطعة اكمولين بكازاخستان بمبادرة من رئيس كازاخستان نور سلطان نزاربايف.
 وأفاد مصدر في الكرملين بانه من المتوقع ان تناقش في القمة غير الرسمية مسائل بدون اعتماد مراسم وجدول أعمال محدد . وأضاف المصدر قائلا:" أخذاً بعين الاعتبار حضور رئساء الدول المشاركة في مختلف المنظمات والاتحادات ، التي تشكلت في اراضي الاتحاد السوفيتي السابق ، ستتاح في منتجع بوروفوي فرصة سانحة  لتبادل الاراء والرؤية في مستقبل زيادة فعالية ومردود المنظمات الاقليمية  مثل رابطة الدول المستقلة، ومنظمة معاهدة الامن الجماعي ، ومنظمة التعاون الاوروأسيوي.
 وعلى حد قول المتحدث فان أكثرالمهام آنية  هي مهمة تأمين العمل الفعال لرابطة الدول المستقلة على اساس تنفيذ عقيدة تطويرها اللاحق وخطة الاجراءات الاساسية الرامية الى تطبيقها ، وكذلك استراتيجية  التطور الاقتصادي للرابطة حتى عام 2020 التي صادق عليها اجتماع رؤساء الحكومات للرابطة  في 14 نوفمبر/تشرين الثاني".
واشار المتحدث الى الاهمية الكبيرة التى تعطى لمسألة تعزيز الفضاء الانساني المشترك ودعم النشاط المثمر لمجلس التعاون الانساني وصندوقه الدولي لدى رابطة الدول المستقلة.
وأكد المتحدث  ان منظمة معاهدة الامن الجماعي تولى اهتماما خاصا بزيادة مستوى التنسيق التحالفي وانتهاج السياسة المتفق عليها بوجه غيرها من المنظمات العاملة في مجال الامن ، وبينها الاتحاد الاوروبي والناتو ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا وهيئة الامم المتحدة. ويعد البناء العسكري وتطوير قدرة قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة من أهم الاتجاهات في العمل المشترك.
وقال المتحدث ان انجاز تشكيل قاعدة الاتفاقيات للاتحاد الجمركي في اجتماع المجلس الدولي الذي كان قد انعقد في موسكو يوم 12 ديسمبر/كانون الاول على مستوى رؤساء الحكومات يعتبر خطوة هامة في طريق تشكيل الفضاء الاقتصادي والجمركي الموحد. واضاف المتحدث الى انه من المتوقع ان تبدأ آليات الاتحاد الجمركي بقوام " الاعضاء الثلاثة" وهي روسيا وبيلوروسيا وكازاخستان في عملها في اواخر عام 2010.
وبحسب رأي المتحدث فمن المتوقع ان يناقش مشاركو القمة غير الرسمية  قضايا تطبيق الاجراءات المتفق عليها سابقاً بغية التغلب على  الازمة المالية العالمية الشاملة.
وأفاد المتحدث بانه سيتم تبادل الآراء في المسائل الملحة للامن الدولي والاقليمي في سياق المبادرة التي تقدم بها الرئيس مدفيديف حول اعداد معاهدة الامن الاوروبي الملزمة قانونيا.
وإضافة الى ذلك ستتاح الفرص لرؤساء الدول  لعقد قمم ثنائية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)