أولمرت: إتفاق سلام مع سوريا يضمن أمن إسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23667/

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أن هناك إمكانية للتوصل إلى اتفاقية سلام مع سوريا، مشيراً إلى أن اتفاقية كهذه قد تسهم في قطع العلاقات السورية بكل من إيران وحزب الله. من جهة أخرى قال أولمرت انه يجب الإعتراف باسرائيل كدولة يهودية.

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت إن اتفاق سلام مع سوريا سيحقق لتل ابيب أهدافا مهمة وسيضمن أمنها.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أولمرت إن هناك إمكانية للتوصل إلى اتفاقية سلام مع سوريا مشيراً إلى أن اتفاقية كهذه قد تسهم في قطع العلاقات السورية بكل من إيران وحزب الله.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها أولمرت في معهد الدراسات الاستراتيجية في جامعة تل أبيب. كما أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي المستقيل أن المفاوضات غير المباشرة التي تجري الآن مع سوريا برعاية تركية قد تتحول إلى مفاوضات مباشرة.

ولكن في الوقت نفسه اشار أولمرت إلى أنه لا يضمن نجاح المفاوضات، كما أنه لا يمكن التكهن بنتائجها، لا سيما وأن الطرفين لم يسعيا إلى ذلك.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية إن أولمرت سيقوم بزيارة سريعة في الأسبوع القادم لتركيا للتباحث  حول مستقبل المفاوضات بين إسرائيل وسوريا مع الوسطاء الاتراك.

يذكر أن الصحيفة نفسها ذكرت يوم 17 ديسمبر / كانون الاول  نقلا عن مصدر في وزارة الخارجية الاسرائيلية ان اسرائيل وسوريا أعلمتا الوسطاء الاتراك بأنهما لا تهتمان في الوقت الحاضر باجراء المفاوضات الاسرائيلية السورية غير المباشرة .

يذكر أن اولمرت واردوغان أجريا 3 اتصالات هاتفية في غضون اسبوعين تناولا خلالها المحادثات غير المباشرة بين تل ابيب ودمشق والوثيقةَ التي أرسلتها سوريا عبر الوسيط التركي للمسؤولين الاسرائيليين، والتي حددت فيها دمشق شروطَها المتعلقة بحدود هضبة الجولان لبدء المفاوضات المباشرة مع تل ابيب.
محلل ساسي: سوريا لن تسمح بفرض شروط عليها من أجل السلام

وفي اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي ثابت سالم أن كلام رئيس الوزراء اولمرت نابع من شخص راحل عن كرسيه ومنتهي الولاية لذا فهو ربما لن يكون بمقدوره ادارة دفة المفاوضات فيما لو اجريت.

وعلق سالم على كلام اولمرت عن ان سوريا ستبتعد عن حليفتها ايران وستتخلى عن حماس وحزب الله في حال ابرمت اتفاق سلام مع تل ابيب ، وقال "ان سوريا لن تسمح بفرض شروط عليها من اجل السلام بل تصر ان يكون ذلك بناء على مبادئ مؤتمر مدريد للسلام والقرارات الدولية بهذا الشأن".

من جانبه قال العضو العربي في الكنيست الاسرائيلي محمد بركة أن اولمرت بكلامه هذا يريد ان يورث المفاوضات السلمية مع سوريا لخلفه في رئاسة الحكومة وايصال فكرة ان هذه المفاوضات في مرحلة متقدمة من النضج.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية