مجلس الأمن يسمح بمواجهة القراصنة في الصومال براً وجواً

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23587/

تبنى مجلس الامن الدولي يوم 16 ديسمبر/كانون الاول قرارا جديدا يتيح للقوات الدولية التصدي للقراصنة ليس فقط داخل المياه الاقليمية الصومالية بل ايضاً على اراضي الصومال وفي المجال الجوي لهذا البلاد.

تبنى مجلس الامن الدولي يوم 16 ديسمبر/كانون الاول قرارا جديدا يتيح للقوات الدولية التصدي للقراصنة ليس فقط داخل المياه الاقليمية الصومالية بل ايضاً على اراضي الصومال وفي المجال الجوي لهذا البلاد.
وشارك في جلسة مجلس الأمن كلٌ من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس ووزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند.
يذكر ان مجلس الامن سبق ان اتخذ في العام الجاري 4 قرارات فرض من خلالها عقوبات ضد المتورطين في القرصنة وسمح للسفن الحربية الدولية بملاحقة القراصنة داخل المياه الاقليمية الصومالية.
هذا وقال سيرغي لافروف للصحفيين ان مجلس الامن الدولي سوف يقوم بالرقابة على اجراء  العملية الخاصة بمحاربة القراصنة عند سواحل الصومال  وسوف يحدد الاجراءات اللاحقة ضد القرصنة.
كما افاد لافروف بان مجلس الامن يسلّم باحتمال استخدام القوة ضد القراصنة في الصومال على اليابسة وفي المجال الجوي لكنه لا يخطط  لأعمال  ملموسة .
وقال وزير الخارجية الروسي" في حال الضرورة يمكن اجراء العمليات الخاصة بمحاربة القراصنة  براً وجواً بيد أن طلبات معينة حول هذه الاعمال  لم ترد". وحسب قوله فان قرار مجلس الامن الخاص بالقرصنة في الصومال "يرسى فقط المبدأ الحقوقي الدولي لاحتمال مثل هذه الاعمال بموافقة الحكومة الصومالية . وسيتعين اعداد اجراءات محددة وآلية تنسيق الاعمال الدولية".  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك