البرلمانيون الروس والامريكيون سيبحثون الاستقرار الاستراتيجي في فبراير/ شباط

قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوماقسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23519/

سيعقد البرلمانيون الروس والامريكيون اجتماعا موسعا في شهر فبراير/شباط أو مارس/آذار المقبلين بموسكو من أجل مناقشة مسائل الامن العالمي، حسبما افاد بذلك يوم 15 ديسمبر/كانون الاول قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي عقب لقائه مع وفد مجلس النواب في الكونغرس الامريكي برئاسة ايلين توشير.

سيعقد البرلمانيون الروس والامريكيون اجتماعا موسعا في شهر فبراير/شباط او شهر مارس/آذار المقبلين بموسكو من أجل مناقشة مسائل الامن العالمي، حسبما افاد بذلك يوم 15 ديسمبر/كانون الاول قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي عقب لقائه مع وفد مجلس النواب في الكونغرس الامريكي برئاسة ايلين توشير.
وقال كوساتشوف "لقد اتفقنا  على تقديم توصية لمجلس الدوما الروسي ومجلس النواب الامريكي  بتوسيع نطاق اللقاءات الثنائية الدورية للجنتي الشؤون الدولية بضم إليها لجنتي الدفاع في المجلسين. وسيعقد اللقاء القريب في اطار رباعي بموسكو في شهر فبراير/شباط او شهر مارس/آذار من العام المقبل".
واشار كوساتشوف الى انه من المقرر ان تناقش خلال هذا اللقاء جميع المسائل الخاصة بالأمن الجماعي في العالم، موضحا انه من المتوقع ،قبل كل شيء اقرار اعلان مشترك يدعو السلطتين التنفيذيتين في روسيا والولايات المتحدة للتوصل الى اتفاق بشأن مصير معاهدة الاسلحة الاستراتيجية الهجومية "ستارت – 1" وذلك بحلول ديسمبر/كانون الاول عام 2009. 
وذكر النائب الروسي انه تم خلال اللقاء اليوم بحث مسألة نشر عناصر الدرع الصاروخية الامريكية في أوروبا، مشيرا الى ان "وجهات نظرنا هنا لم تتطابق في كل شيء إذ نقيّم بصورة مختلفة خطورة التهديدات المنبثقة من بعض الدول". وفي الوقت نفسه أعرب كوساتشوف عن أمله في أن يحل الامريكيون هذه المسألة "بتحفظ  آخذين بعين الاعتبار مصالح روسيا". كما افاد كوساتشوف بانه جرت اليوم مناقشة مسألة توسع الناتو نحو الشرق، مؤكداً ان ذلك ينسف  الثقة بين روسيا والولايات المتحدة.
من جانبها اشارت  ايلين توشير الى ان مسألة الدرع الصاروخية  الأمريكية مهمة لكنها ليست أولوية. واضافت قائلة ان مواضيع اخرى تتطلب حلولاً عاجلة، مثل معاهدة "ستارت-1 " التي ينتهي مفعولها في ديسمبر/كانون الاول من العام المقبل.

المشاورات الروسية الأمريكية تنتهي بدون نتائج ملموسة
جرت يوم 15 ديسمبر/كانون الأول في موسكو وراء الأبواب المغلقة مشاورات روسية أمريكية حول قضايا الدرع الصاروخية الأمريكية في اوروبا ومعاهدة الحد من الأسلحة التقليدية.
ومثل الجانب الروسي في المشاورات نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف، في حين مثل الجانب الأمريكي نظيره جون رود.
وقال ريابكوف بعد انتهاء المشاورات إن مواقف روسيا والولايات المتحدة لم تقترب، وإن روسيا ستواصل الحوار حول القضايا العالقة مع الإدارة الأمريكية الجديدة.
وذكر ريابكوف أن الجانبين اتفقا على ضرورة عقد اتفاقية جديدة ستحل محل معاهدة الحد من الأسلحة التقليدية التي ستنتهي مدة سريانها قبل انتهاء العام المقبل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)