السيدة "الدستور – 2008" جميلة مثل صيغة القانون

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23443/

اشار ممثل حركة "جماعتنا" الشبابية الروسية الى عزم الحركة على اختيار فتاة تستحق ان تكون وجها للدستور. وهي صائبة كحرف القانون ودقيقة كلغة ابواب القانون ومتقنة كصيغ مادة القانون.

احتفل روسيا في 12 ديسمبر/كانون الاول بالذكرى اليوبيلية الخامسة العاشرة لدستور روسيا الاتحادية . وتتخذ القوى السياسية الروسية مواقف مختلفة من هذه المناسبة وتحتفله بشكل متباين. وقد عقد انصار "روسيا الموحدة" اجتماعا أيدوا فيه القانون الاساسي.، بينما يتخذ حزب "يابلوكو"  موقفا معارضا لادخال تعديلات على الدستور. اما المنظمات الشبابية فتنظم في وسط موسكو مسيرات الفتيات اللابسات مايو بيكيني.

نواب البرلمان يجتمعون في الشارع

نظم  حزب السلطة أكثر الفعاليات جماهيرية في وسط العاصمة حيث استعرض انصاره حرصهم على حماية الدستور وتأييدهم لادخال تعديلات على الدستور تهدف الى زيادة فترة صلاحيات الرئيس ونواب مجلس الدوما.
وصرح فلاديمير بيختين نائب رئيس كتلة "روسيا الموحدة" في مجلس الدوما لوكالة أنباء نوفوستي" الروسية بان حزب "روسيا الموحدة " يخرج الى الشوارع في 12 ديسمبر/كانون الاول ليبين دعمه لدستور روسيا الاتحادية الذي يحتفل بهذا العام بذكراه اليوبيلية الخامسة عشرة . وتعتبر هذه المناسبة عيدا لكل المواطنين دون استثناء ، علما بان الدستور هو القانون الاساسي الذي يقوم عليه نظام الدولة في روسيا.
وقد شارك في الفعالية ما لا يقل عن 5 ألاف شخص. وترأسها بوريس غريزلوف رئيس مجلس الدوما ورئيس المجلس الاعلى لحزب "روسيا الموحدة". ونظم الحزب  اجتماعات  في كافة اقاليم  روسيا الاتحادية.
 لا  للتعديلات!
واسهم حزب "يابلوكو" في الاحتفال بالذكرى اليوبيلية الخامسة العاشرة. غير ان شعار الاجتماع الحزبي كان "رفض التعديلات الدستورية". و كان منظمو الاجتماع قد دعوا جميع  الذين  وضعوا توقيعهم ضد التعديلات  الدستورية بموقع الانترنت تحت عنوان " لا  لتعديلات" إلى المشاركة فيه .
ومن المقرر أن يتم بعد انتهاء الاجتماع تسليم تواقيع الانترنت بعدد 9 الاف توقيع الى  ديوان رئيس روسيا.

الدستور يرتدي مايو بيكيني

وقفت الحركات الشبابية كالعادة موقفا مبدعا من الاحتفال بعيد الدستور. وقد اقامت حركة "روسيا الفتية"  مراكز الدعاية في 10 جامعات ومعاهد  بالعاصمة حيث سيقترح للطلبة باختبار معرفتهم في القانون الاساسي. ويمنح من يرد بشكل صحيح على 10 اسئلة اختبارية هدية تذكارية ، وهي قرص يستعرض أحكام الدستور الروسي ومنشور سجل فيه نص الدستور، ناهيك عن الدعوة الى سهرة تقام في احد الملاهي الليلية بموسكو.
وقد اقام نشطاء الجناح الشبابي في حركة " جماعتنا" (ناشي) فعالية فريدة من نوعها حين اجروا في شارع فاسيليفسكي سبوسك" بالقرب من الكرملين الدور النهائي لمسابقة السيدة الدستور – 2008" لعموم روسيا.
وينقل الناطق باسم حركة " جماعتنا" عن نيكيتا بوروفيكوف المفوض الفيدرالي للحركة قوله : " العلامات التجارية الكبرى معروفة ، ولكل علامة وجه خاص به. ثمة علامة تعكس كانها مرآة  وجه الدولة . وبودنا اختيار فتاة تستحق ان تكون وجها لها. وهي صائبة كحرف القانون ودقيقة كلغة ابواب القانون ومتقنة كصيغ مادة القانون. ونتمنى ان تقام هذه المسابقة  كل سنة لكي تتحول الى تقليد سنوي جميل".

الحزب الشيوعي: للدستور "أجل "، للعيد " لا "

يقاطع  الشيوعيون مرة اخرى الاحتفالات الجماهيرية. وسبق لهم ان قاطعوا عيد الوحدة الشعبية  في 4 نوفمبر/تشرين الثاني. وأفاد فاديم سولوفييف سكريتر اللجنة المركزية للحزب لوكالة انباء " نوفوستي" الروسية بانه لم يتخذ هذه المرة اي قرار بهذا الصدد.
ولدى ذلك فان الشيوعيين لا يتخذون موقفا معارضا لمضمون القانون الاساسي. لكن لا يرضيهم كيفية تطبيق مبادئه في روسيا المعاصرة.
وقال سولوفييف : " موقفنا من الدستور مزدوج . فمن جهة واحدة لا يقبل  الشيوعيون نتائج الاستفتاء الشعبي الذي صادق على القانون الاساسي في عام 1993 . وصوت أنذاك تأييدا له بحسب معطياتنا  نسبة 20% - 23% من الناخبين. ومن جهة اخرى يوجد في الدستور الكثير من الاحكام  التي تحمى حقوق الانسان والتعددية السياسية والمحكمة ووسائل الاعلام المستقلتين. ولكن يتم انتهاك حتى تلك الاحكام التي ادرجت في الدستور. وقد تم القضاء على الاستفتاء الشعبي ، ولا تتفق نتائج الانتخابات وإرادة الشعب. وليست هناك اية تعددية سياسية".
واستطرد سولوفييف قائلا: " ان الدستور هو القانون الاساسي للدولة. والسلطة نفسها لا تلتزم بتنفيذه . وليست هناك اية مناسبة للاحتفال.  وما يزال الوضع صعبا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)