توتر سياسي بين ايران وفرنسا بسبب تصريحات ساركوزي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23419/

استدعت وزارة الخارجية الايرانية برنار بوليتي السفير الفرنسي لدى طهران، للاحتجاج على تصريحات الرئيس نيكولا ساركوزي، الذي قال ان من المستحيل التحاور مباشرة مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد.

استدعت وزارة الخارجية الايرانية برنار بوليتي السفير الفرنسي لدى طهران، للاحتجاج على تصريحات الرئيس نيكولا ساركوزي، الذي قال ان من المستحيل التحاور مباشرة مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد.
وقال التلفزيون الايراني يوم 11 ديسمبر/كانون الاول نقلا عن بيان للخارجية ان السفير تلقى من وزارة الخارجية  الايرانية "تحذيرا من عواقب تكرار مثل هذه التصريحات الطائشة التي تجلب الضرر الى  العلاقات بين البلدين". واضاف البيان ان الوزارة ابلغت السفير الفرنسي "احتجاجها الشديد على تصريحات الرئيس الفرنسي التي شكلت تدخلا في الشؤون الايرانية".
وكانت وزارة الخارجية الايرانية قد استدعت السفير الفرنسي بسبب الخطاب الذي القاه الرئيس الفرنسي في 8 ديسمبر/كانون الاول بمناسبة الذكرى الـ60 للاعلان العالمي لحقوق الانسان. وقال ساركوزي في الخطاب "ان من المستحيل مصافحة شخص تجرأ على القول بانه يجب ازالة اسرائيل من الخريطة". وقلل ساركوزي في خطابه ايضا من دور نظيره الايراني مؤكدا انه "لا يمثل كل السلطة في ايران، وحتى انه لا يمثل الشعب الايراني".
وكان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قد اثار موجة انتقادات حادة لدى اعلانه في اكتوبر/تشرين الاول 2005 ان "النظام الذي يحتل القدس يجب ان يمحى من الوجود".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك