بوش يطالب موغابي بالتنحي عن منصبه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23331/

طالب الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش يوم 9 ديسمبر/كانون الاول رئيس زيمبابوي روبرت موغابي بالتنازل عن السلطة، فيما رفض الاتحاد الأفريقي اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد موغابي قائلا إن الحوار وحده يمكن أن يحل الأزمة.

طالب الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش يوم 9 ديسمبر/كانون الاول  رئيس زيمبابوي روبرت موغابي بالتنازل عن السلطة، فيما رفض الاتحاد الأفريقي اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد موغابي قائلا إن الحوار وحده يمكن أن يحل الأزمة.
وذكر بوش في بيان القاه في واشنطن "آن الأوان لتخلي روبرت موغابي عن السلطة ، لان أصوات أفريقية شجاعة  في مختلف أنحاء القارة تتصاعد  مردّدة  أن الوقت قد حان لكي يتنحى".

وتأتي دعوة بوش هذه  بعدما دعا رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينغا، يوم الأحد إلى الإطاحة بالرئيس الزمبابوي، روبرت موغابي، عسكرياً، وذلك على خلفية تزايد الأزمة الإنسانية التي تعصف بذلك البلد، والتي بدأت تأثيراتها  تظهر على المستويات الصحية والاقتصادية وتمتد إلى الدول المجاورة. وقال أودينغا إن على المجتمع الدولي "الاستجابة لمناشدات شعب أفريقيا والمساعدة على إنهاء حكم  موغابي الإجرامي  في زمبابوي."
وكان وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند قد شدد خلال اجتماع سابق للاتحاد الأوروبي في بروكسل على "الحاجة الماسة للتغيير في زيمبابوي".
وانضم الاتحاد الأوروبي إلى هذه الدعوات، والتي تطالب بتنحي موغابي عن منصبه. كما ووافق وزراء خارجية الاتحاد على إضافة 11 اسما إلى قائمة مسؤولين في زيمبابوي بينهم موغابي يحظر عليهم السفر إلى أي دولة بالاتحاد، الذي يضم 27 دولة.
وفي السياق ذاته قال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا للصحفيين يوم 8 ديسمبر/كانون الاول "أعتقد أنه حان الوقت لممارسة كل الضغوط على موغابي حتى يتنحى". كما وأعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي " أقول اليوم إن الرئيس موغابي يجب أن يرحل، لقد عانت زيمبابوي بما فيه الكفاية".
ويحكم موغابي زمبابوي منذ حصولها على الاستقلال من الحكم البريطاني عام 1980، غير أن سنوات حكمه شهدت الكثير من الاضطراب على المستويات الصحية والاقتصادية، الأمر الذي أوصل البلاد إلى تضخم هائل،ويأتي ذلك في وقت تتعرض مناطق واسعة منها لانتشار مرض الكوليرا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك