روسيا تخصص 15 مليون دولار سنوياً لمنظمة الفاو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23330/

قررت روسيا زيادة مساهمتها السنوية في ميزانية منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو" من 11مليون دولار إلى 15 مليون دولار إعتبارا من العام القادم. من جهتها حذرت منظمة "الفاو" من ان تؤدي الازمة المالية العالمية الى زيادة عدد الجياع والفقراء.

قررت روسيا زيادة مساهمتها السنوية في ميزانية منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو" من 11مليون دولار إلى 15 مليون دولار إعتبارا من العام القادم.

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر ياكوفينكو إلى أن روسيا إنضمت إلى المنظمة مؤخرا، وكثفت تعاونها مع برنامج الأغذية العالمي، وكشف ان موسكو  تقدم المساعدات الغذائية الى عدد من الدول ومن بينها أرمينيا وأفغانستان وزيمبابوي وكينيا وكوبا وطاجكستان وإثيوبيا.
الأزمة الاقتصادية ترفع عدد جياع وفقراء العالم
 من جهتها قالت  منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو" إن قائمة الجوع الدولية هذا العام سجّلت ارتفاعاً بمقدار 40 مليون نسمة بسبب تصاعُد أسعار المواد الغذائية في المقام الأوّل، ليصبح مجموع مَن يعانون من نقص الغذاء في العالم عام 2008 قرابة 963 مليون شخص. كما وحذرت منظمة "الفاو" من ان تؤدي الازمة المالية العالمية الى زيادة عدد الجياع والفقراء.
في يومنا هذا ، وفي عصر التطور والحضارة والعلوم والفضاء،يعجز واحد من كل 7 أشخاص على وجه الارض  عن تلبية احتياجاته الغذائية الاساسية ليعيش حياة طبيعية وصحية .
ومن جهته قال جاك ضيوف المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة "الفاو" التابعة للامم المتحدة "لقد تمت مناقشة اسباب الازمة العالمية بصورة مطولة. والنتائج كانت مأساوية. ففي عام 2007 وحده تم دفع 75 مليون شخص الى الجوع المزمن .. ليصبح عدد الذين يعانون من سوء التغذية في العالم 923 مليونا .. هذا الامر استمر حتى عام 2008 حيث تم جر 40 مليون شخص أخر الى الجوع .. وذلك حسب تقديرات "الفاو" الاولية.  
يؤدي كل عام من سوء التغدية في العالم الى زيادة حالات الوفيات بين الاطفال دون سن الخامسة لتصل الى أكثر من 10 ملايين طفل.

ويرى خبراء أن أكثر ما قد يُفاقم حالة الجوع في العالم هو إمكانية أن تنعكس الأزمة المالية الراهنة على الاقتصاديات الحقيقية لأعدادٍ متزايدة من الُبلدان. إذ أن من شأن هبوط الطلب الاستهلاكي لدى البلدان المتقدمة أن يهدّد موارد الدخل في البلدان النامية التي تعتمد على عوائد التصدير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك