ساركوزي: امام البشير بضعة أيام لتغيير موقفه أو مواجهة المحكمة الجنائية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23311/

شدّد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الضغوط على الرئيس السوداني عمر البشير، مؤكدا ان عليه قبول خيار السلام في دارفور خلال الايام المقبلة، او مواجهة اتهامات من قبل المحكمة الجنائية الدولية، ومشيرا الى ان مستقبل البشير في يده. وكان ساركوزي قد اقترح تعليق الملاحقات القضائية الدولية بحق البشير مقابل تغيير جذري في سياسات الخرطوم .

شدّد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الضغوط على الرئيس السوداني عمر البشير، مؤكدا ان عليه قبول خيار السلام في دارفور خلال الايام المقبلة، او مواجهة اتهامات من قبل المحكمة الجنائية الدولية، ومشيرا الى ان مستقبل البشير في يده. وكان ساركوزي قد اقترح تعليق الملاحقات القضائية الدولية بحق البشير بتهمة التطهير العرقي في دارفور مقابل تغيير جذري في سياسات الخرطوم وتعاونها لحل الأزمة.
 وصرح ساركوزي في كلمة ألقاها في الاليزيه يوم 8 ديسمبر/كانون الاول بمناسبة الذكرى الـ60 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان " إننا نحتاج إلى الحكومة السودانية من أجل التوصل إلى السلام في دارفور . ولا أحد يعترض على ذلك، لكن الرئيس البشير يملك القليل من الوقت ليقرر، ومستقبله في يده".
وأضاف الرئيس الفرنسي " إما ان يغير موقفه، وسيتمكن المجتمع الدولي عندئذ من النقاش معه، وإما لا يغير موقفه ولدى ذلك سيواجه مسؤولياته وعلى الأخص أمام المحكمة الجنائية الدولية التي تشكل انجازا للبشرية".
ومضى الرئيس الدوري للاتحاد الأوروبي يقول «هذا خيار عليه اتخاذه لا  في الأسابيع المقبلة وإنما في الأيام المقبلة».
وقال ساركوزي "سنحت لي في الدوحة فرصة التعبير له عن ذلك بوضوح تام"، ويذكر أن ساركوزي التقى البشير يوم  29 نوفمبر/تشرين الثاني في الدوحة على هامش مؤتمر الأمم المتحدة الخاص بتمويل التنمية، وكان ساركوزي قد اقترح  في سبتمبر تعليق الملاحقات القضائية الدولية بحق البشير بتهمة التطهير العرقي في دارفور مقابل تغيير جذري في سياسات الخرطوم وتعاونها لحل الأزمة وإقالة أي متهم بالإبادة من الحكومة السودانية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك