باكستان ترفض تسيلم المشتبه بتورطهم في هجمات مومباي للهند

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23308/

اعلن شاه محمود قرشي وزير الخارجية الباكستاني ان بلاده لن تسلم المشتبه بتورطهم في هجمات مومباي اواخر الشهر الماضي الى الهند، حتى لو ثبت ضلوعهم في هذه الهجمات. وكانت قوات الأمن الباكستانية قد إقتحمت مركزا تابعا لجماعة الدعوة الاسلامية الكشميرية ، وأسفر الهجوم عن إلقاء القبض على 15 شخصا من بينهم زكي الرحمن لخفي المشتبه بأنه أحد مدبري الهجمات.

اعلن شاه محمود قرشي وزير الخارجية الباكستاني ان بلاده لن تسلم المشتبه بتورطهم في هجمات مومباي اواخر الشهر الماضي الى الهند حتى لو ثبت ضلوعهم في هذه الهجمات.

واضاف قرشي ان اعضاء تنظيم "عسكر طيبة"، الذين تم اعتقالهم خلال اليومين الماضيين سيتم التحقيق معهم ومحاكمة من يثبت تورطه في هذه الهجمات بموجب القوانين الباكستانية.

وكانت قوات الأمن الباكستانية قد  إقتحمت مركزا تابعا لجماعة الدعوة الاسلامية الكشميرية المرتبطة بتنظيم عسكر طيبة،وتبادلت النار مع حراسه وأسفر الهجوم عن إلقاء القبض على 15 شخصا من بينهم زكي الرحمن لخفي المشتبه بأنه أحد مدبري الهجمات.
وتقول الحكومة الهندية ان تنظيم "عسكر طيبة" الذي ينشط في باكستان هو المسؤول عن هجمات مومباي التي اودت بحياة اكثر من 170 شخصا حسب اعترافات اجمل امير قصاب المهاجم الوحيد الذي القت القبض عليه . ونقلت الانباء عن مسؤولين هنود ان لخفي ويوسف مزامل هما العقلان المدبران للهجمات.
ويبدو ان الخطوة الباكستانية الاخيرة جاءت استجابة للضغوط المتزايدة التي تتعرض لها اسلام آباد من قبل الهند والولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية لاتخاذ اجراءات قوية ضد الجماعات المسلحة التي تنشط على اراضيها ومن بينها "عسكر طيبة". يذكر ان آخرها دعوة كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكية باكستان الاسبوع الماضي الى اتخاذ اجراء "فعال وقوي" ضد هذه الجماعات بعد هجمات مومباي.
ومن جهته اكد الرئيس الباكستاني على ضرورة السير قدما في عملية السلام بين الهند وبلاده وافشال "مخططات الارهابيين" الذي نفذوا هجمات مومباي.
واعلن زرداري اصرار بلاده على ملاحقة كل من له علاقة بهذه الهجمات ومداهمة معسكر تدريب "عسكر طيبة" الاحد الماضي  دليل على حزم بلاده في ملاحقة هذه الجماعة.

وتجدر الاشارة الى ان  باكستان كانت قد حظرت نشاط تنظيم "عسكر طيبة" قبل 6 سنوات وحددت من نشاطه لكنها لم تغلق معسكراته، وتدرجه الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية في قائمة المنظمات الارهابية التي لها  علاقة بتنظيم القاعدة وحركة طالبان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك