المتحف العراقي.. إشراقة للماضي في ظلمة الحاضر البغدادي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23304/

يستمر المتحف البغدادي في استقبال الزوار بعد أن فتح أبوابـه امام الجمهور في سبتمبر/ ايلول الماضي وذلك بعد اغلاق دام 5 سنوات بفعل الفوضى التي خلفها الاجتياح الأميركي للعراق.

يستمر المتحف البغدادي في استقبال الزوار بعد أن فتح أبوابـه امام الجمهور في سبتمبر/ ايلول الماضي وذلك بعد اغلاق دام 5 سنوات بفعل الفوضى التي خلفها الاجتياح الأميركي للعراق.
تتشكل في المتحف البغدادي مشاهد عديدة من صور الحياة الاجتماعية والمهنية لبغداد منذ بدايات القرن الماضي من خلال تماثيلها، التي جسدت مشاهد من التراث.
تأسس هذا المتحف في عام 1970  ويعد أرثا تاريخيا للبغداديين بشكل خاص والعراقيين بشكل عام .

ويحتوي هذا المتحف على 77 مشهداً وأكثر من 300 تمثال. وقد أضيفت بعد تجديده الشناشيل المصنوعة من الخشب المزخرف، باعتبارها من معالم البيوت البغدادية.
ومن المؤمل أن تتم اضافة مشاهد اخرى كمشاهد التعزية الحسينية فضلا عن شخصيات اجتماعية وسياسية أثرت في مجرى التاريخ البغدادي.

ويحتل المتحف مكانة خاصة في نفوس أبناء المدينة بمختلف مستوياتهم الثقافية والأجتماعية، كونه يروي حكايات عن العادات والطقوس والمهن المختلفة كالصفار الذي يجلي الصدأ من اواني النحاس والحلاق فضلا عن مشاهد المقاهي وفرق الغناء ومناسبات الأعراس.

ومما يجدر ذكره ان المواقع التاريخية في العراق تعرضت لارتكاسة عنيفة في بنيتها التحتية وقت الحرب، كما ان أكثر من 7  آلاف تحفة نادرة ما زالت خارج البلاد .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية