قلة المال لاتمنع الإحتفال بالعيد ببهجة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23293/

ينتسب العديد من المسلمين إلى منظمة "أرغماك" الخيرية التي تضم أعضاء من مختلف القوميات والفئات الاجتماعية. وتزور المنظمة رجل بلغ التسعين من عمره، يحتفل بعيد الأضحى المبارك ببهجة، على الرغم من فقدانه لساقه في أحدى المعارك، ولم يبق لديه إلا القليل من الأقارب والمال.

ينتسب العديد من المسلمين إلى منظمة "أرغماك" الخيرية التي تضم أعضاء من مختلف القوميات والفئات الاجتماعية، واللافت أن أغلبية نشطائها من الشباب، الذين يقومون بإحياء العادات الإسلامية في روسيا بما فيها الصدقة.

وقد بدأ المسلمون في روسيا احتفالاتهم بعيد الأضحى المبارك بصلاة العيد فجر يومه الأول . وتسبق الخطب والصلوات في المساجد والجوامع والتهاني أهم حدث في هذا العيد وهو ذبح الأضحيات.

وقد وصل آلاف المسلمين سواء من الأفراد والمنظمات الخيرية  إلى مجمع  لتربية المواشي في ضواحي موسكو لاختيار أفضل أضحية من العجول أو الخرفان، ولتقديمها أضحية للعيد.

وتزور المنظمة رجلاً  بلغ التسعين من عمره، يحتفل بعيد الأضحى المبارك ببهجة، على الرغم من فقدانه لساقه في أحدى المعارك، ولم يبق لديه إلا القليل من الأقارب والمال.

يقول هذا الرجل: "كيف أحتفل بالعيد؟ ككل التتر ... قريبا سيأتي أصدقائي أحدهم رسام مشهور، ستأتي حفيدتي الوحيدة ... أحب التحدث مع الشباب رغم أن بينهم مشاكسين .. فعاليات هذه المنظمات الإسلامية هامة ذاك أن الشباب يزوروننا نحن الشيوخ، ويهتمون بنا ويتحدثون معنا وعن ذكرياتنا".

هناك من لا يكفي دخله لعشاء العيد وهناك من ليس لديه عائلة، وربما هذه الأعمال الخيرية التي تقوم بها هذه المنظمة لها دور في شعور كل مسلم بأجواء العيد بالرغم من أي صعوبات الحياة.

المزيد من التفاصيل حول الموضوع في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)