باكستان تداهم مركزا لجماعة الدعوة في كشمير وتعتقل أحد مدبري هجمات مومباي

أخبار العالم

مخيم لجماعة الدعوة في كشميرمخيم لجماعة الدعوة في كشمير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23284/

داهمت قوات أمن باكستانية مركزا تستخدمه جماعة الدعوة في القسم الباكستاني من إقليم كشميرالمتنازع عليه. وأسفرت العملية عن اعتقال زكي الرحمن لخفي الذي تقول الهند إنه من مدبري هجمات مومباي. وتتهم السلطات الهندية تنظيم "عسكر طيبة" بالتخطيط وتنفيذ هذه الهجمات.

داهمت قوات أمن باكستانية مركزا تستخدمه جماعة الدعوة في القسم الباكستاني من إقليم كشميرالمتنازع عليه. وأسفرت العملية عن اعتقالِ زكي الرحمن لخفي الذي تقول الهند إنه من مدبري هجمات مومباي. وتتهم السلطات الهندية تنظيم "عسكر طيبة" بالتخطيط وتنفيذ هجمات مومباي.
واقتحمت قوات من جهاز الأمن والجيش الباكستانيين المركز وتبادلت النار مع حراسه وأسفر الهجوم عن إلقاء القبض على 12 شخصا من بينهم زكي الرحمن لخفي المشتبه بأنه أحد مدبري الهجمات.
ومارست السلطات الهندية ضغوطا كبيرة على باكستان إلى جانب الولايات المتحدة التي طالبت إسلام آباد بالتعاون الجدي في التحقيقات لكشف الجهة المسؤولة عن هجمات مومباي. وتقول السلطات الهندية إن المسلح الوحيد الذي ألقت القبض عليه في مومباي إعترف أمام المحققين بأن لخفي جنده لتنفيذ الهجمات إلى جانب 9 مسلحين آخرين قتلوا خلال المواجهات مع قوات الأمن.
ويقول مسؤولون هنود إن لخفي ويوسف مزامل هما العقلان المدبران لهجمات مومباي التي أودت بحياة أكثر من 170 شخصا.
وكان المعسكر يستخدم حتى عام 2004 من قبل تنظيم عسكر طيبة لإجراء تدريبات عسكرية لعناصره واستخدمته لاحقا جماعة الدعوة لاعمالها الخيرية والتعليمية. 
وتعتقد أوساط هندية أن تنظيم عسكر طيبة انشأته أجهزة الإستخبارات الباكستانية في ثمانينات القرن الماضي للقيام بعمليات عسكرية في الهند وافغانستان، ويذهب آخرون الى إتهام العديد من مسؤولي هذه الأجهزة بانهم ما زالوا على علاقة بعسكر طيبة وغيرها من الجماعات المسلحة في كل من أفغانستان والهند.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك