البطريرك الراحل بعيون المسيحيين والمسلمين وغيرهم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23162/

قدم الرئيس الروسي دميتري مدفيديف التعازي للشعب الروسي بمناسبة رحيل بطريرك موسكو وسائر روسيا ألكسي الثاني، وأشاد مدفيديف بالدور الهام الذي لعبة البطريرك من أجل الكنيسة وروسيا. كما قدم التعازي بهذه المناسبة كثير من الشخصيات الرسمية والاجتماعية والدينية من مختلف المذاهب، بالاضافة الى المواطنين الروس.

قدم الرئيس الروسي دميتري مدفيديف التعازي للشعب الروسي بمناسبة رحيل بطريرك موسكو وسائر روسيا ألكسي الثاني، وأشاد مدفيديف بالدور الهام الذي لعبة البطريرك من أجل الكنيسة وروسيا.
وذكر مدفيديف أن اعلاء شأن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وتثبيت مبادئ حرية العقيدة والسلام والوفاء بين شعوب روسيا العديدة، كل هذا يرتبط باسم الكسي الثاني. وقال الرئيس أن شخصية البطريرك أثرت بشكل كبير على الحياة الروحية والأخلاقية في روسيا.

ووصف مدفيديف البطريرك بانه لا رجل دين بارز  فحسب بل ومواطن روسي عظيم انعكست في مصيره اصعب المآسي في القرن العشرين، وراع حقيقي كان طول حياته قدوة للصمود الروحي والمآثر الانسانية، ورجل الدين الذي وقف الى جانب رعيته في ايام الاضطهاد والنهوض الديني.
وعلى حد قول مدفيديف فان الكنيسة الارثوذكسية في زمان الكسي الثاني تحولت الى اكثر المؤسسات هيبة المتعاونة بشكل مثمر مع الدولة. وأشار الرئيس الى ان بطريركية موسكو لم تكتسب احتراما وسمعة في روسيا فقط، بل وفي المجتمع الديني الدولي عموماً. كما اشار الرئيس بصورة خاصة الى سعي الكسي الثاني الى التغلب على حالة الانشقاق في الكنيسة الروسية. وأكد مدفيديف ان تحقيق وحدة الكنيسة الارثوذكسية الروسية يعود الفضل فيه الى  شخصية الراحل  الكبير.

وأفادت الدائرة الصحفية في الكرملين أن الرئيس الروسي أجل زيارته الى إيطاليا المقررة في 6 ديسمبر/كانون الأول، ليعود الى موسكو مباشرة من الهند التي يزورها حاليا.

بوتين يعتبر وفاة البطريرك الكسي خسارة كبيرة

اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ان وفاة بطريرك موسكو وسائر الروسيا الكسي الثاني غدت خسارة كبيرة للبلاد.
وقال بوتين يوم 5 ديسمبر/كانون الاول خلال لقائه مع رئيس الوزراء الارمني تغران سركيسيان ان الكسي الثاني كان انسانا طاهرا. كما قال بوتين ان رحيل البطريرك حدث مأساوي وحزين، وشدد رئيس الوزراء على ان الكسي كان بطريركا حقيقيا، بطريرك موسكو وسائر روسيا. واكد بوتين  قائلا: "ان الكسي الثاني  كان رجل الدولة الكبير واسهم في مد  جسور التعاون بين الطوائف المختلفة. ويمكن القول انه كان على علاقة طيبة وودية مع رؤساء جميع الطوائف التقليدية في روسيا ". كما اشار بوتين الى ان الكسي الثاني بذل المزيد من الجهود في سبيل تعزيز الدولة الروسية الجديدة.
واعرب رئيس الوزراء الارمني بدوره عن التعازي باسم الرئيس والحكومة والشعب في ارمينيا بصدد وفاة الكسي الثاني.

 وزير الخارجية الروسية يعود الى موسكو بسبب وفاة البطريرك

صرح اندري نستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية  للصحفيين ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  يعود الى موسكو في أعقاب اجتماع وزراء الخارجية للدول الاعضاء في منظمة الامن والتعاون في اوروبا بمدينة هلسنكي، وذلك بسبب وفاة بطريرك موسكو وسائر روسيا. وكان من المخطط ان يتوجه لافروف من هلسنكي الى ايطاليا.

 رئيس الشيشان يعرب  عن تعازيه بصدد وفاة الكسي الثاني

أعرب الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف الذي يقوم حاليا بالحج في السعودية عن  تعازيه بصدد وفاة بطريرك موسكو وسائر روسيا. وافاد بذلك الناطق الرسمي باسم رئيس وحكومة الشيشان. وينقل الناطق عن الرئيس الشيشاني قوله : "باسم قيادة وحكومة جمهورية الشيشان والشعب الشيشاني كله وباسمي شخصيا اعبر عن اعمق تعازينا للشعب الروسي كله والعالم الارثوذكسي باسره ولاهل وعائلة الراحل الرجل الكبير بطريرك موسكو وسائر روسيا الكسي الثاني. لقد كانت حياته كلها مليئة بالحسنات والخيرات، اذ انه كان دوما يدعو الى السلام والتسامح والتعاطف مع الناس". وعلى حد قول رئيس الشيشان فان "الكثير من الناس في زمان البطريرك وجدوا طريقهم الى القداسة. كما ساهم نشاطه في توحيد الكنيسة الارثوذكسية الروسية مع نظيرتها في الخارج".

المسلمون الروس يعبرون عن تعازيهم  بصدد رحيل البطريرك الكسي الثاني

يعبر ممثلو الطوائف الاسلامية في موسكو عن تعازيهم بصدد رحيل البطريرك الكسي الثاني. وقال ضمير غيزاتولين النائب الاول لرئيس مجلس المفتين في روسيا : "ان المجتمع الاسلامي في روسيا  تلقى هذا النبأ بالمزيد من الالم والحزن. اذ كان الكسي الثاني من اسطع الممثلين عن الدين الارثوذكسي، وانه شارك بنشاط في تنظيم الحوار بين الطوائف الدينية في بلادنا وخارجها. وله فضل كبير في توحيد الكنيستين الارثوذكسيتين في روسيا وخارجها". اما البير كرغانوف النائب الاول لرئيس الادارة الدينية للمسلمين فقد اشار الى المهام السامية التي تولاها الكسي الثاني، مضيفا الى ان نشاطه كله كان مكرسا لتوحيد بلادنا وتطوير العلاقات بين الطوائف الدينية والدولة.
واكد اسماعيل بردييف مدير المركز التنسيقي لمسلمي شمال القوقاز  قائلا: "ان وفاة البطريرك لا تعد خسارة احد الاقرباء لمسلمي شمال القوقاز فحسب، بل وللعالم كله". واكد المفتون كلهم على ان اسم البطريرك سيظل خالداً في تاريخ روسيا وقلوب المسلمين.

فريد فاريسوف رئيس لجنة الرعاية في مجلس الإفتاء الروسي: مسلمو روسيا يقدمون التعازي ويعبرون عن حزنهم وأساهم
وقد تحدث لقناة "روسيا اليوم" فريد فاريسوف رئيس لجنة الرعاية في مجلس الإفتاء الروسي قائلا: "مسلمو روسيا يقدمون التعازي ويعبرون عن حزنهم وأساهم على رحيل الكسي الثاني بطريرك موسكو وسائر روسيا، لان خسارة مثل هذه الشخصية البارزة هي خسارة للجميع لدوره في توحيد الكنائس وعلاقته الودية مع المسلمين في روسيا، فقد شارك بالارتقاء بمستوى العلاقات بين المسلمين والمسيحيين منذ بداية التسعينات".

الاسرة الامبراطورية الروسية لفها الحزن العميق بصدد وفاة البطريق

لف الحزن العميق الاسرة الامبراطورية الروسية  بصدد وفاة بطريق موسكو وسائر روسيا. وافاد بذلك الكسندر زاكاتوف مدير ديوان رئيس الدار الامبراطورية الروسية. وقال زاكاتوف ان الاميرة ماريا فلاديميروفنا قد تلقت هذا النبأ المحزن ولفها الحزن العميق بصدد رحيل البطريرك.
وعلى حد قول مدير الديوان فان البطريرك كان منذ عودة الاسرة الامبراطورية الى وطنها يبدي دعمها لها بصلاة ونصيحة. واضاف الى ان الاميرة بامكانها ان تودع الرحيل شخصيا.

رؤوف أبو جابر رئيس المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين: تلقينا خبر الوفاة بكل حزن واسى
ومن العاصمة الأردنية تحدث لقناة "روسيا اليوم" رؤوف أبو جابر رئيس المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين قائلا: "تلقينا خبر وفاة الكسي الثاني بطريرك موسكو وسائر روسيا بكل حزن واسى، حيث كانت العلاقة التي تربط الارثوذكس من اهل الاردن وفلسطين والراحل علاقة حميمة، وكان محترماً من قبل الجميع، لما يتمتع به من شخصية كريمة ومبادئ نبيلة".

المطران عبد الله حنا: ان رحيل الكسي الثاني بطريرك موسكو وسائر روسيا ليس خسارة للكنيسة الارثوذكسية فقط وانما لكل العالم المسيحي
وقد عبر المطران عبد الله حنا الاسقف في كنيسة الروم الأرثوذكس بالقدس في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" عن تعازيه واسفه قائلا: "باسم الكنيسة الارثوذكسية في القدس والاراضي الفلسطينية وباسم كل الشعب الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه نتوجه بالتعزية الى الكنيسة الارثوذكسية الروسية والى الشعب الروسي الصديق بهذا اليوم الحزين الذي فقد فيه الشعب الروسي والكنيسة الروسية قائدها وزعيمها وبطرياركها واباها الروحي الكسي الثاني بطريرك موسكو وسائر روسيا".

واضاف المطران: "انا شخصيا اتيحت لي الفرصة عدة مرات بان التقي البطريرك الراحل، حيث كان شخصا استثنائيا خدم الكنيسة الروسية في مرحلة صعبة واستطاع بحكمته وتواضعه وحبه وانتمائه للكنيسة وشعبه ان يؤدي رسالته بامانة. ان رحيله ليس خسارة للكنيسة فقط وانما لكل العالم المسيحي".

بافل باتونوف رئيس فرع الجمعية الامبراطورية الفلسطينية الأرثوذكسية بالقدس: رحيله  خسارة فادحة
وفي اتصال هاتفي لقناة "روسيا اليوم" مع  السيد بافل باتونوف رئيس فرع الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية في الأراضي المقدسة قال: "لقد صعقنا عندما سمعنا بالخبر، ان رحيله يعتبر خسارة فادحة، فقد شارك دائما في اعادة الروح الارثوذكسية والروح المسيحية الى الاراضي المقدسة".

نيافة الأسقف غطاس هزيم  الوكيل البطريركي لبطريركية أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس من دمشق: تلقت الكنيسة الخبر بالم وحزن شديدين
قال نيافة الأسقف غطاس هزيم  الوكيل البطريركي لبطريركية أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس من دمشق، تلقت الكنيسة نبأ وفاة الكسي الثاني بطريرك موسكو وسائر روسيا بالم وحزن شديدين ، لان الراحل له معزة خاصة في قلوبنا وفقدانه هو فقدان شخصية ليس لها مثيل في العالم اجمع.
تعزية الفاتيكان
اعلن الناطق باسم ديوان عرش القديس بطرس ان الفاتيكان يعرب عن تعزيته بصدد وفاة بطريرك موسكو وسائر روسيا. وقد جاء في

البيان الصادر عن الديوان" ان الكسي الثاني ترأس الكنيسة في عهد التغيرات الكبيرة. وانه قد ادى مهمته هذه بشعور المسؤولية العميقة وحب التقاليد الروسية". ومن المتوقع ان يصدر الفاتيكان بيانا رسميا  بصدد وفاة البطريرك.

مواطنون روس: نحن ناسف على رحيله ونقدم تعازينا لعائلته واقرباءه.
كما وعبر المواطنون في موسكو ومختلف نواحيها عن حزنهم واسفهم بهذه المناسبة الاليمة، فقد قال المواطن الروسي اندريه شفيتس "بعد ان سمعنا بالخبر قررنا ان ناتي الى الكنيسة لان وفاة الكسي الثاني بطريرك موسكو وسائر روسيا تعد خسارة كبيرة لروسيا ولكل العالم، فقد وحد حوله المؤمنين في كل مكان، نحن ناسف على رحيله ونقدم تعازينا لعائلته واقرباءه".

ايناكينتي كبير أساقفة أبرشية كارسونّسكايا في أوروبا الغربية: ينتابنا الحزن العميق ونحن نصلي لاراحة نفس فقيدنا

 قال إيناكينتي كبير أساقفة أبرشية كارسونّسكايا في أوروبا الغربية إن وفاة قداسة البطريرك ألكسي الثاني هزت مشاعر جميع الأرثوذكسيين في أبرشية كارسونسكايا وكانت مفاجأة كبيرة لعموم الكنيسة الروسية.

بطريركية كييف تحزن بصدد وفاة الكسي الثاني

قال وكيل الاسقف في بطريركية كييف يفستراتي زوريا الناطق باسم بطريركية كييف التي لا تعترف معظم الكنائس الارثوذكسية بقانونيتها ان الكنيسة الارثوذكسية الاوكرانية ستصلي على روح الفقيد الراحل. واضاف قائلا : "اننا نعبرعن تعازينا بهذه المناسبة الحزينة ونأمل بان ربنا سيرحمه في الآخرة".  كما اعرب عن امله "بان البطريرك الجديد سيوافق على استقلال الكنيسة الاوكرانية، وبذلك سيتم التغلب على الانقسام المؤلم".
والجدير بالذكر ان الكنيسة الارثوذكسية الاوكرانية انشقت في اوائل التسعينات، وظل قسم منها مواليا لموسكو وانتقل القسم الآخر الى بطريركية كييف التي ترأسها الاسقف فيلاريت.

ولا تزال التعازي بصدد وفاة بطريرك موسكو وسائر روسيا الكسي الثاني ترد من كافة انحاء العالم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)