لقاء هلسنكي يبحث قضايا الأمن الأوروبي والوضع في القوقاز

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23112/

إنطلق يوم 4 ديسمبر/كانون الاول في العاصمة الفنلندية هلسنكي لقاء وزراء خارجية بلدان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمناقشة مسائل الأمن الاوروبي والوضع في القوقاز بعد العدوان الجورجي على أوسيتيا الجنوبية.

إنطلق يوم 4 ديسمبر/كانون الاول في العاصمة الفنلندية هلسنكي لقاء وزراء خارجية بلدان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمناقشة مسائل الأمن الاوروبي والوضع في القوقاز بعد العدوان الجورجي على أوسيتيا الجنوبية.

وتطرح روسيا في هذا الاجتماع مبادرة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول وضع معاهدة للأمن الأوروبي.

وأكد رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ألكساندر ستوب في لقاء خاص مع قناة "روسيا اليوم" في وقت سابق على ضرورة تطوير العلاقات بين روسيا وأوروبا خاصة في ضوء اشتداد الأزمة الاقتصادية العالمية.
وقال ستوب "أعتقد أن مستقبل العلاقات الروسية الأوروبية جيد. وهناك روابط وثيقة بيننا في مجالات الطاقة والأسواق. ومن الطبيعي أن تشهد هذه العلاقات من حين لآخر تغيرات الى الأحسن او الأسوأ. والمعروف ان حرب القوقاز أثرت سلبا عليها. من جهة اخرى أصبحت الازمة الاقتصادية نقطة اتفاق إيجابية بين الطرفين. وأظن أن روسيا ستعتمد نظام تأشيرات الدخول الحر وستنشأ منطقة للتجارة الحرة مع الاتحاد الاوروبي".

وقد افاد مراسل قناة " روسيا اليوم " من هلسنكي عبر الهاتف " بأنه عقد على هامش اجتماع وزراء خارجية دول منظمة الأمن والتعاون الأوروبي  جلسة بين وزيري خارجية أذربيجان وأرمينيا في إطار المحادثات المستمرة حول تسوية النزاع في قره باغ. وقد صدر عن هذه الجلسة بيان مشترك تلاه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على الصحفيين وقد رحب البيان باعلان موسكو ودعا إلى مواصلة الحوار المباشر بين اذربيجان وأرمينيا وتفعيل دور مجموعة مينسك في الوساطة بين الطرفين. كما تبنى البيان جملة من إجراءات عملية لتشجيع الطرفين على استبعاد الحل العسكري للنزاع في قره باغ. ومن بين هذه الإجراءات الهامة سحب القناصين من خط وقف اطلاق النار في المنطقة لتفادي وقوع ضحايا في صفوف المدنيين والعسكريين على حد السواء".

المزيد من التفاصيل في التقري المصور.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك