مستوطنون يحرقون منازل فلسطينية في الخليل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23099/

قامت القوات الاسرائيلية يوم 4 ديسمبر/ كانون الاول باغلاق منطقة الاضطرابات في الخليل لمنع انتشارها، وذلك بعدما قام مستوطنون يهود بحرق منازل فلسطينية هناك انتقاما لاجلائهم من احد المنازل في المدينة. وتزيد المواجهة في الخليل المخاوف من ان تنفجر الاحتكاكات في اسرائيل وتتحول الى عنف داخلي قبل الانتخابات البرلمانية المقرر لها في 10 فبراير/ شباط القادم.

قامت القوات الاسرائيلية يوم 4 ديسمبر/ كانون الاول باغلاق منطقة الاضطرابات في الخليل لمنع انتشارها، وذلك بعدما قام مستوطنون يهود بحرق منازل فلسطينية في الخليل انتقاما لاجلائهم من احد المنازل المتنازع عليها  في الخليل بالضفة الغربية بعد اشتباكات مع فلسطينيين استمرت أياما. وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد حمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عما يقوم به المستوطنون في مدن الضفة الغربية، وطالب حكومة تل أبيب بلجم المستوطنين ووقف هذه الإعتداءات.

ومن جانبه شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت على ضرورة تطبيق قرار المحكمة العليا الإسرائيلية في قضية المنزل المتنازع عليه في الخليل. ويأتي تصاعد الاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون ضد الفلسطينيين خاصة في مدينة الخليل بعد رفض المستوطنين قرار المحكمة العليا الإسرائيلية القاضي بإخلاء منزل يعود لعائلة الرجبي في المدينة والذي إحتله المستوطنون قسراً  منذ حوالي عشرين شهرا.
وكانت  وزارة الدفاع الاسرائيلية قد تفاوضت مع المستوطنين كي يغادروا المبنى طوعا خلال فترة 30 يوما المحددة بموجب  القانون الاسرائيلي.

وتزيد المواجهة في الخليل المخاوف من ان تنفجر الاحتكاكات في اسرائيل وتتحول الى عنف داخلي قبل الانتخابات البرلمانية المقرر لها في 10 فبراير/ شباط القادم.
اصابة طفلة فلسطينية بعد أن رشقها مستوطنون بالحجارة
وقد إستمرت المصادمات في الخليل حيث هاجم المستوطنون في المدينة محيط المنزل والاحياء الفلسطينية القريبة وقاموا برشق السكان بالحجارة ، الامر الذي ادى الى اصابة الكثير منهم  بجروح، مما دعا قوات الجيش الإسرائيلي الى تعزيز وجودها في المكان. وبين المصابين طفلة فلسطينية تبلغ من العمر عامين اصيبت بجروح بعد أن رشقها مستوطنون بالحجارة، في حين أصيب فلسطيني اخر بجروح خطيرة عندما طعنه اسرائيليون في القدس الغربية .

الخارجية الروسية تعرب عن قلقها من تصاعد العنف في الخليل
وكانت وزارة الخارجية الروسية قد اعربت  يوم 3 ديسمبر/كانون الاول عن قلقها من تصاعد العنف في مدينة الخليل في الضفة الغربية،ودعت الى وقف فوري للاشتباكات.
وقال أندريه نيسترينكو  الناطق الرسمي بأسم الوزارة إن على السلطات الاسرائيلية  ان توفر الأمن للفلسطينيين والاسرائيليين على حد سواء. وأكد على ضرورة استمرار الحوار الفلسطيني الاسرائيلي بغية انهاء الاحتلال الاسرائيلي في أسرع وقت ممكن.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية