مصارف غزة تعاني من عدم توفر السيولة النقدية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23093/

تعاني المصارف في قطاع غزة من عدم توفر السيولة النقدية الكافية لتأمين رواتب موظفي السلطة قبل عيد الأضحى المبارك، وذلك بسبب منع اسرائيل للبنوك الفلسطينية من ادخال سيولة نقدية الى فروعها العاملة في غزة.

تعاني المصارف في قطاع غزة من عدم توفر السيولة النقدية اللازمة لتأمين رواتب موظفي السلطة قبل عيد الأضحى المبارك ، وذلك بسبب منع اسرائيل للبنوك الفلسطينية من ادخال سيولة نقدية الى فروعها العاملة في غزة.

وكان سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني طالب إسرائيل بالسماح للسلطة الفلسطينية بإدخال السيولة النقدية إلى قطاع غزة من أجل تأمين رواتب موظفي السلطة قبل عيد الأضحى.  ولكن فياض لم يخف خشيته من أن إسرائيل لن  تسمح بإدخال النقود للقطاع ، وبذلك لن تكون هناك إمكانية لصرف رواتب الموظفين في غزة.
كما وتواصل السلطة الفلسطينية دفع رواتب حوالي 70 الفا من الموظفين الذين يعملون لدى مؤسسات السلطة الفلسطينية في القطاع، بالرغم من سيطرة حركة حماس على غالبية مؤسسات السلطة في قطاع غزة منذ اواسط العام الماضي. ومع ذلك، تبقى الحياة في قطاع غزة صعبة جدا في ظل تأزم الأمور يوماً بعد يوم وفي ظروف الشلل التام لكل المؤسسات في داخل غزة" .
 وأصبح مألوفا مشهد طوابير الغزاويين أمام مصارف قطاع غزة  ... فهم موظفون ينتظرون إستلام رواتبهم التي صار من الصعب تحصيلها لعدم وجود السيولة النقدية داخل المصارف من جراء  الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع .
انها معاناة جديدة تضاف إلى معاناة أهل غزة في ظل حصار إسرائيلي شديد من جهة، وإنقسام فلسطيني داخلي يهدد بضياع قضية بأكملها ليظل المواطن الفلسطيني ينتظر فرجا يبدو الان من الصعب تحقيقه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية