معرض للمتقاعدين مقابل معرض أصحاب الملايين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23017/

نظم حزب "روسيا العادلة" في شكلٍ جديد من أشكال الإحتجاج معرضا موازيا لمعرض أصحاب الملايين الذي اختتمت فعالياته يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني في العاصمة الروسية. واطلق على المعرض الجديد تسمية "المتقاعدين" ويسعى إلى تسليطِ الضوء على الحالة المعيشية المتدنية لأصحاب رواتب التقاعد.

 نظم حزب "روسيا العادلة" في شكلٍ جديد من أشكال الإحتجاج معرضا موازيا لمعرض أصحاب الملايين الذي اختتمت فعالياته يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني في العاصمة الروسية.  واطلق على المعرض الجديد  تسمية "المتقاعدين" ويسعى إلى تسليطِ الضوء على الحالة المعيشية المتدنية لأصحاب رواتب التقاعد.
"كفانا بذخا في ظل وباء اقتصادي" رسالة مدوية  لاحقت معرض أصحاب الملايين في عامه الرابع في موسكو.  فالمعرض الذي يحقق نجاحا ملحوظا ومتزايدا كل عام في العاصمة الروسية، لاسيما مع تزايد أعداد الأثرياء الروس في الأعوام الأخيرة، عانى هذه المرة من الكساد ونقص في عدد الحضور ، ولكن ختام فعالياته لم يكن كفيلا بإنهاء الجدل حول اقامته في المقام الأول.
فلقد دخلت الأحزاب السياسية هذه المرة على خط الانتقاد، و ربما يكون ذلك دافعاً  لكسب شرائح واسعة من المواطنين الذين يتخوفون من الأزمة الاقتصادية.
فلقد أختار" حزب روسيا العادلة " أحد الأحزاب الممثلة في الدوما  ( البرلمان) شعار "وليمة ملكية أثناء الوباء" لوقفته الإحتجاجية على إقامة معرض أصحاب الملايين ،مقارنا رواتب المتقاعدين الضئيلة وقدرتهم الشرائية شبه المعدومة ببذخ المعرض ورواده خاصة في ظل الاوضاع المعيشية الحالية.
يذكر ان متوسط راتب التقاعد في روسيا يبلغ نحو 200 دولار ، وهو مبلغ لا يكفي لشراء السلع الغذائية الأساسية للفرد. هذه هي الصورة التي حاول معرض اليوم رسمها من خلال عرض المواد الغذائية التي يمكن لمثل هذا الراتب أن يوفرها في الظروف العادية فما بالك بعد الأزمة الاقتصادية الحالية ، في وقت احتفى فيه الأثرياء الروس بمعرضهم السنوي  بانفاق المزيد من الملايين على سلع استهلاكية وكمالية .
   
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)