منفذ هجمات مومباي المعتقل ينتمي لجماعة "عسكر طيبة" الباكستانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22977/

قال مسؤول رفيع المقام في الشرطة الهندية إن منفذ هجمات مومباي المعتقل اعترف بانتمائه لجماعة "عسكر طيبة" الباكستانية. وقدم وزير الداخلية الهندي استقالته وتحمل ما وصفه بالمسؤولية المعنوية عما حدث.

قال مسؤول رفيع المقام في الشرطة الهندية إن منفذ هجمات مومباي المعتقل اعترف بانتمائه لجماعة "عسكر طيبة" الباكستانية.

علما ان هذه الجماعة المدرجة على القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية يشتبه بتورطها في تدريب مجموعة "ديكان مجاهدين" التي نفذت هجمات مومباي. وفي أولى تداعيات الهجوم على مومباي قدم وزير الداخلية الهندي استقالته وتحمل ما وصفه بالمسؤولية المعنوية عما حدث، فيما رفض رئيس الوزراء استقالة مستشار الأمن القومي وطلب منه متابعة مهامه.

يذكر أن مسؤولاً رفيع المقام في أحد أجهزة الاستخبارات  الروسية أعلن يوم الخميس 27 نوفمبر/تشرين الثاني أن الهجوم على مدينة مومباي الهندية له صلة وثيقة بالتنظيم  الإرهابي العالمي "القاعدة".
وقال المسؤول " إن لدى الأجهزة الخاصة الروسية معلومات تشير إلى أن بعض الجماعات التي قامت بالهجموم على مومباي لها اتصالات مع القاعدة. ومنها وجه الخصوص المجموعة الإرهابية " عسكر طيبة" التي تتدرب عناصرها في معسكرات" القاعدة" الواقعة على الحدود بين باكستان والهند".
وحسب قوله فإن مسؤولي الاستخبارات الروسية لفتوا نظر زملائهم الهنود إلى وجود عناصر هذه المنظمة في الهند.
وأضاف المسؤول "ولكن وللأسف فان  الهنود يعتبرون  حتى الآن أن هذه الجماعة ما هي الا  مجموعة من قطاع الطرق".

تداعيات أزمة مومباي قد تؤدي في نظر المراقبين الى عودة التوتر بين البلدين الجارتين النوويتين الهند والباكستان. فأصابع الاتهام تتجه نحو إسلام آباد.

ونيودلهي رفعت حالة التأهب في وحداتها الى ما يسمى بحالة الحرب. وإسلام أباد من جهتها ردت بجاهزية شعبها وقواتها للدفاع عن البلاد. نذر حرب بدأت تطرق الأبواب وتسابق الزمن. وفود مخابراتية بدأت بالتوافد على نيودلهي، للمساعدة في التحقيق والعمل على خفض حالة التوتر بين البلدين.

فقد أرسلت إسرائيل التي فقدت 8 شخصا من رعاياها في هجوم مومباي وفداً رفيع المستوى لمراقبة الوضع عن كثب ومعرفة ما حصل.

 ولكن يبقى السؤال الأهم هو لماذا لم يطالب المسلحون بأي شيء ؟ في معركة هزت العالم وراح ضحيتها زهاء 200 قتيل و 300 جريح.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك