الملف الامني على رأس مباحثات الرئيس السوري وقائد الجيش اللبناني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22950/

عقد في دمشق يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني اجتماعا بين الرئيس السوري بشار الاسد وقائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي. وكان قهوجي قد وصل إلى العاصمة السورية على رأس وفد عسكري رفيع المستوى. هذا ويزور القهوجي دمشق لاول مرة منذ تعيينه في منصبه قبل 3 اشهر . وقد تركزت الباحثات على بحث اسس التعاون بين الجيشين السوري واللبناني، وخاصة في ملفي ضبط الحدود المشتركة بين سورية ولبنان ومكافحة الإرهاب.

عقد في دمشق يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني اجتماعا بين الرئيس السوري بشار الاسد وقائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي. وكان قهوجي قد وصل إلى العاصمة السورية على رأس وفد عسكري رفيع المستوى. هذا ويزور القهوجي دمشق لاول مرة منذ تعيينه في منصبه قبل 3 اشهر.
وقد تركزت محادثات قهوجي في دمشق على بحث اسس التعاون بين الجيشين السوري واللبناني، وخاصة في ملفي ضبط الحدود المشتركة بين سورية ولبنان ومكافحة الإرهاب. ومن المقرر ان يلتقي قهوجي ايضا بكل من العماد حسن تركماني وزير الدفاع السوري والعماد علي حبيب رئيس أركان الجيش السوري.
 وكانت دمشق قد استقبلت في الفترة السابقة العديد من الشخصيات اللبنانية والتي كان اخرها زيارة وزير الداخلية اللبناني زياد بارود.
وكان البلدان قد قررا إقامة علاقات دبلوماسية في القمة التي جمعت الرئيسين السوري واللبناني في دمشق في 13 أغسطس/ آب الماضي.
وفي منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي وقع وزيرا الخارجية السوري وليد المعلم واللبناني فوزي صلوخ في دمشق على بيان مشترك يعلن بدء العلاقات الدبلوماسية بين سورية ولبنان وذلك للمرة الاولى منذ استقلال البلدين.
وأكد البلدان أن استكمال إجراءات التبادل الدبلوماسي وافتتاح السفارات في كلا البلدين سيتم قبل نهاية هذا العام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية